19:43 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    علقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الثلاثاء، على تصريحات الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، التي اعتبر فيها، أن تدمير معاهدة الحد من انتشار الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى دلالة على قوة الحلف، مستذكرة حالة الموت السريري التي يتعرض لها "الناتو".

    وكتبت زاخاروفا عبر حسابها على موقع فيسبوك للتواصل الإجتماعي :" أراد السيد ستولتنبرغ بهذا التصريح أن يطمئن الجميع مرة أخرى، بأن عقل "الناتو" ميت، وما تبقى هي القوة التي عندما تكون بلا عقل، تدمر كل شيء".

    وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" يانس ستولتنبرغ قد صرح، في وقت سابق، "بأن الوضع المحيط بإنهاء معاهدة الحد من انتشار الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، يظهر قوة وتماسك الدول الأعضاء في الحلف".

    وأضاف: "كان حلف شمال الأطلسي بمثابة المنصة التي وحدتنا من أجل التوصل إلى مخرج من الموقف، واتخاذ القرار بشأن كيفية الرد على انتهاك روسيا لاتفاقية معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى"، مؤكداً أن "جميع حلفاء الناتو اتفقوا على أن روسيا تنتهك المعاهدة، وقد أثيرت هذه القضية مع روسيا مرارا".

    وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قد أعلن في وقت سابق، أن حلف "الناتو" يعيش حالة "موت سريري"، مضيفا بأن الوقت قد حان لتحديد الأهداف الاستراتيجية للحلف.

    وأوضح ماكرون حينها، أن السبب في ذلك يرجع إلى نقض الولايات المتحدة التزاماتها تجاه حلفائها في "الناتو"، والتصرفات التي تمارسها تركيا التي تعتبر أحد أهم أعضاء الحلف.

    وأعلنت واشنطن، في وقت سابق من العام الماضي، انسحابها من معاهدة التخلص من الأسلحة المتوسطة والقصيرة المدى، بذريعة عدم التزام موسكو بها، حيث تطالب الولايات المتحدة روسيا بالتخلص من صاروخ 9إم729 ، الذي لا يتوافق مداه مع المعاهدة، وفقا لواشنطن.

    وحذر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مرارًا، الولايات المتحدة من أن بلاده ستتخذ إجراءات مناسبة حال إقدام الحكومة الأمريكية على تصميم ونشر مثل هذه الصواريخ في مناطق بالعالم، داعياً مع ذلك، إلى إجراء مفاوضات حول إبرام معاهدة جديدة لمنع إطلاق سباق تسلح.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook