04:33 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء، أن العقوبات الأمريكية الجديدة، التي تعتبرها روسيا غير شرعية ضد "روسنفط"، و"روسنفط ترادينغ إس إيه" (فرع شركة "روسنفط" التجاري في سويسرا)، لن تؤثر على العلاقات الثنائية بين روسيا وفنزويلا.

    وقال بيسكوف للصحفيين، رداً على سؤال حول ما إذا كانت العقوبات الأمريكية ضد "روسنفط ترادينغ إس إيه"، ستؤثر على علاقات روسيا مع فنزويلا: "هذه القيود، التي نعتبرها غير قانونية من وجهة نظر القانون الدولي، لا يمكن بأي حال من الأحوال، أن تؤثر على علاقاتنا الثنائية مع فنزويلا، بل على العكس، هذه العلاقات تتطور وستواصل تطورها".

    وأضاف بيسكوف: "بالنسبة للشركة نفسها، فقد أعلنت أنها تعتزم النظر في إمكانية حماية مصالحها الخاصة قضائيا، باستخدام الآليات الأخرى المتاحة، ولذلك سيتم اتخاذ جميع التدابير في هذا الصدد".

     وأدرجت واشنطن، يوم أمس الثلاثاء، شركة "روسنفط تريدينغ" (فرع شركة "روسنفط" التجاري في سويسرا) ورئيس مجلس إدارتها ديدييه كاسيميرو، ضمن العقوبات المفروضة على فنزويلا، وذلك لتعاون الشركة مع الحكومة الفنزويلية ورئيسها نيكولاس مادورو.

    وكانت الولايات المتحدة قد اتهمت "روسنفط" وإحدى شركاتها بتوريد النفط الفنزويلي إلى الأسواق الخارجية.

    وقال مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية، بأن بلاده تعطي الحلفاء، وعلى وجه الخصوص، الحلفاء في أوروبا مهلة 90 يوماً لقطع العلاقات مع تلك الشركة. ووفقا له، وبشكل خاص، يجري الحديث عن ألمانيا.

    وفي وقت سابق، أعلنت الخارجية الروسية أن تهديدات واشنطن ضد شركة "روسنفط" بسبب تعاونها مع فنزويلا غير مجدية، وأن الشركة منذ عام 2014، قابعة تحت العقوبات وتعمل بشكل ناجح، داعيةً واشنطن للعودة إلى الرشد والعمل بشكل طبيعي بإشراف الأمم المتحدة لعودة الاستقرار إلى فنزويلا.

    انظر أيضا:

    عقوبات أمريكية جديدة على شركة إيطالية لتعاملها مع "روسنفط" الروسية
    كوبا تعتبر العقوبات الأمريكية ضد شركة "روسنفط تريدينغ" انتهاكا للقانون الدولي
    موسكو تعلق رسميا على العقوبات الأمريكية ضد شركة "روسنفط تريدينغ" الروسية
    الكلمات الدلالية:
    شركة روسنفت الروسية, روسنفط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook