08:05 GMT14 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    لا يزال عالم الاجتماع الروسي مكسيم شوغالي ومترجمه يقبعان في سجن معيتيقة بليبيا لمدة عام تقريبا بشكل غير قانوني، ولايزال مصيرهما مجهولا، وذلك بعد القبض عليهما في ليبيا عقب لقاء رسمي لحكوميين هناك.

    وقالت وسائل إعلام مختلفة إن "هذا الأمر دعا لإنتاج فيلم سينمائي يحمل اسم "شوغالي"، ويتحدث عن القبض عليه في ليبيا خلال العام المنصرم، حيث تم اعتقال مكسيم شوغالي ومترجمه سامر سويفان بعد حصولهما على معلومات تصنف بأنها سرية في ليبيا.

    ويتناول الفيلم "المؤامرات السياسية التي تحاك كل حين، ويستعرض المعارك الضارية التي حدثت وتحدث حتى الآن، كما يظهر أبطالا حقيقيين ومحترفين، يتمتعون بحس الدعابة حتى في أصعب الأوقات، ومن المتوقع أن يحظى الفيلم باهتمام كل من العاملين في السياسة، والمهتمين بما يحدث في طرابلس، وكذلك ما يجري داخل سجن معيتيقة"، حسب وسائل الإعلام.

    وفي أوائل يوليو/ تموز 2019، أعلن رئيس الصندوق الوطني لحماية القيم ألكسندر مالكيفيتش، عن احتجاز موظفي الصندوق في ليبيا، بمن فيهم عالم الاجتماع مكسيم شوغالي. وذكر مالكيفيتش، في قناته عبر "تلغرام"، أن "شوغالي  يقبع في السجن في طرابلس منذ عام، ولم يتم توجيه الاتهام إليه حتى الآن"، مؤكدا أنه رهينة لعصابات طرابلس التي ألقت القبض عليه للضغط على روسيا.

    وأكد رئيس الصندوق الوطني لحماية القيم أن "جهود تحرير شوغالي لم تسفر عن نتائج بعد". وقال: "يمكن أن يحدث هذا لكل منا، يمكن للعصابات القبض على أي شخص، وأخذهم كرهائن - ثم ماذا؟ هل هناك إجابات لهذه الأسئلة".

    وبشأن الفيلم السينمائي الذي يحمل اسم "شوغالي"، قال مالكيفيتش إن تصوير الفيلم  يقترب من نهايته، مؤكدا أنه "سيتحدث عما عمل عليه رفاقنا في ليبيا، وعن أي ثمن يدفعونه لمعرفة الحقيقة".

    انظر أيضا:

    الجيش الليبي يعتبر تأييد أمريكا وروسيا لتحركه نحو طرابلس "إنجازا كبيرا"
    لماذا منعت روسيا صدور بيان لمجلس الأمن يدعو الجيش الليبي لوقف عملياته في طرابلس
    روسيا ستعيد فتح سفارتها في طرابلس بعد تطبيع الوضع في ليبيا
    رئيس البرلمان الليبي: روسيا الأقرب لرعاية التوافقات الليبية بعد تحرير طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    طرابلس, ليبيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook