12:26 GMT01 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، اليوم الأربعاء، أن الخلل في سوق النفط من المفترض أن يتلاشى في النصف الثاني من شهر مايو/أيار المقبل، تحت تأثير اتفاقية "أوبك +" وتقليص تدابير الحجر.

    وأشار نوفاك في اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إن وزارة الطاقة تتوقع انخفاضًا بنسبة 10% في إنتاج النفط في روسيا في 2020 مقارنة بالعام الماضي.

    وقال: "في شهر مايو، سيكون التخفيض 19%، تقريبًا مقارنة بشهر فبراير/شباط 2020. مع الأخذ في الاعتبار عمل الأشهر الأربعة الأولى والانخفاض التدريجي، وفي النصف الثاني من العام الحالي ومع التخفيض التدريجي، من المتوقع أن ينخفض الإنتاج بنحو 10% مقارنة بالعام الماضي".

    من جهة ثانية أعلن وزير الطاقة الروسي، اليوم الأربعاء، أن سوق النفط لم يأخذ بالاعتبار بعد استعداد الدول غير المنضوية باتفاق "أوبك +" للمساهمة في خفض الإنتاج الذي يتراوح بين 5 إلى 10 ملايين برميل في اليوم

    وبتصريحات للوزير نوفاك خلال مقابلة مع صحيفة "غازيتا رو" الروسية، قال: "كما تعلمون أعلنت العديد من الدول غير المنضوية باتفاق "أوبك +" استعدادها للمساهمة في انخفاض الإنتاج". في رأيي، ذلك يعود بسبب عدم وجود قرارات رسمية حتى الآن".

    وأضاف نوفاك، قائلا: "السوق لا يأخذ بالاعتبار حتى الآن قراراتهم، على الرغم من أنهم قد يقررون خفض الإنتاج من 5 إلى 10 ملايين برميل في اليوم، الأمر الذي يمكن أن يؤثر على أسعار السوق في الدول الكبيرة مثل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والنرويج والبرازيل وكولومبيا.

    وتوصلت مجموعة "أوبك +"، في 12 أبريل/ نيسان الجاري، إلى اتفاق على خفض إنتاج النفط على ثلاث مراحل، على أن تبدأ عملية الخفض بمقدار 9.7 مليون برميل يوميا من مايو/ أيار إلى يونيو/ حزيران، ومن ثم 7.7 مليون في النصف الثاني من العام و 5.8 مليون أخرى حتى نهاية أبريل 2022.

    انظر أيضا:

    نوفاك يتحدث عن حل أزمة أسعار النفط... عودة مظاهرات لبنان رغم مخاطر كورونا
    نوفاك: ستساهم صفقة "أوبك +" بتوازن السوق ولكن لن تكون هناك زيادة كبيرة في الأسعار
    نوفاك: أسعار سوق النفط لم تأخذ بعين الاعتبار بعد قرارات الدول غير المنضوية باتفاق "أوبك+"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook