05:12 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال لقائه بوفد عن حكومة الوفاق الليبية إلى وقف عاجل للأعمال القتالية في ليبيا.

    وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان، اليوم الأربعاء "خلال محادثة مفصلة، تم تبادل وجهات النظر بشأن تطور الوضع في ليبيا وحولها. وفي الوقت نفسه، أكد الجانب الروسي أهمية الوقف المبكر للأعمال العدائية وتنظيم حوار شامل بمشاركة جميع القوى السياسية والحركات الاجتماعية الليبية الرائدة".

    وأشار بيان الوزارة إلى أن المحادثات تطرقت إلى مسألة السجينين الروسيين في ليبيا "تم طرح على الجانب الليبي مرة أخرى مسألة ضرورة الإفراج السريع وغير المشروط عن المواطنين الروسيين مكسيم شوغالي وسامر سويفان، اللذين تم اعتقالهما في طرابلس في مايو 2019".

    وشددت الوزارة في البيان على أن
    "بقاء المواطنين الروس في سجن بطرابلس هو الآن العقبة الرئيسية أمام التطوير التدريجي للتعاون الثنائي متبادل المنفعة".

    وأشار مصدر في الخارجية الروسية، لوكالة "سبوتنيك"، أن الطرفين لم يناقشا إمكانية عقد اجتماع جديد بين قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر ورئيس حكومة الوفاق الوطني فايز سراج في العاصمة موسكو.

    هذا وسبق أن أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي، العميد خالد المحجوب، موافقتهم على استئناف الحوار في إطار اللجنة العسكرية الأمنية (5+5)، موضحا أن موعد انعقادها تم تحديده من خلال بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

    ورحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بقبول كل من حكومة الوفاق الوطني و"الجيش الوطني الليبي" استئناف مباحثات وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية المرتبطة بها بناءً على مسودة الاتفاق التي عرضتها البعثة على الطرفين خلال محادثات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) في 23 شباط/ فبراير 2020".

    وأشارت البعثة في بيان لها إلى تطلعها للبدء في الجولة الجديدة من المفاوضات عبر الاتصال المرئي نظراً لما يمليه الواقع الجديد، وتأمل أن تسود المباحثات نفس الروح المهنية والجدية والمسؤولية التي ميزت الجولتين الأولى والثانية في جنيف.

    انظر أيضا:

    بيان مصري إماراتي مشترك بشأن ليبيا
    لافروف يبحث مع وزير خارجية حكومة الوفاق الليبية تطورات الوضع في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, لافروف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook