13:51 GMT09 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن السفير الإيراني لدى روسيا، كاظم جلالي، اليوم الاثنين، أنه إذا قامت الولايات المتحدة بتمديد حظر الأسلحة المفروض على طهران، فذلك سيكون إشارة علنية على سقوط الاتفاق النووي المعقود معها.

    وجاءت تصريحات جلالي خلال مقابلة تلفزيونية على قناة "روسيا 24"، قال خلالها: "في الآونة الأخيرة، قامت الولايات المتحدة بوضع شروط مسبقة لتمديد حظر الأسلحة على إيران. فإذا نجحت واشنطن سيكون من الممكن الحديث عن سقوط الاتفاق النووي".

    وأضاف جلالي، قائلا: "بعد هذه الخطوة لن يكون هناك أي أثر للحلول الوسط المنصوص عليها".

    وتابع السفير، قائلا: "نحن ممتنون لموقف روسيا التي عارضت هي والصين قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية". 

    وأكد الدبلوماسي الإيراني أن طهران تعتبر السياسة الأمريكية محكوم عليها بالفشل.

    يذكر أن إيران قد توصلت إلى اتفاق تاريخي مع الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن (الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، روسيا والصين)، إلى جانب ألمانيا في يوليو/تموز 2015، بشأن البرنامج النووي الإيراني الذي طال أمده. تُوجت المفاوضات التي دامت أشهرًا باعتماد خطة عمل شاملة مشتركة (JCPOA)، والتي سيؤدي تنفيذها إلى رفع العقوبات الاقتصادية والمالية، التي فرضت على إيران سابقًا من قبل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

    كما نصت الاتفاقية على رفع حظر الأسلحة عن إيران في غضون 5 سنوات، ويمكن تسليم الأسلحة في وقت سابق، ولكن فقط بإذن من مجلس الأمن الدولي. لم تستمر الصفقة في شكلها الأصلي حتى ثلاث سنوات: في مايو/أيار 2018، أعلنت الولايات المتحدة الخروج من جانب واحد من الاتفاق وإعادة عقوبات صارمة ضد طهران.

     

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook