05:02 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث الرسمي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن العقوبات ضد المعاهد البحثية الروسية هي استمرار لتبعية العقوبات الأميركية، معربا عن رفض الكرملين لتأكيدات الجانب الأميركي أن معاهد الأبحاث الروسية يمكن أن تشارك في تطوير الأسلحة البكتريولوجية والكيميائية.

    موسكو  - سبوتنيك. وقال بيسكوف للصحفيين، اليوم الخميس: "هذا استمرار لنوع من التبعية للعقوبات، ونوع من العقوبات العبثية".

    وأضاف بيسكوف: "نحن بالطبع، لا نقبل أي تصريحات تفيد بأن بعض منظماتنا قد تشارك أو تشارك في تطوير أسلحة كيميائية وبكتريولوجية. هذا هراء مطلق. وبالنظر بشكل صحيح إلى البحث العلمي لأحد المعاهد، لا يمكننا استبعاد أن يكون هذا مثالًا آخر على المنافسة الشرسة".

    أدرجت واشنطن، أمس، خمسة معاهد بحثية روسية على قائمة العقوبات، بحسب الموقع الإلكتروني لوزارة التجارة الأمريكية، يشتبه، بحسب تعبير الوزارة، في أنها "تعمل على إنتاج أسلحة كيميائية وبيولوجية".

    وعلى وجه الخصوص، وقع معهد أبحاث وزارة الدفاع، الذي شارك في تطوير لقاح ضد فيروس كورونا، تحت الإجراءات التقييدية.

    وسيتم فرض عقوبات على المعهد المركزي الثالث والثلاثين للبحث والاختبار التابع لوزارة الدفاع، ومعهد الأبحاث المركزي الثامن والأربعين في كيروف وسيرجيف بوساد، ومعهد الأبحاث الثامن والأربعين في يكاترينبورغ ومعهد أبحاث الدولة للكيمياء العضوية والتكنولوجيا.

    إن إدراج هذه المنظمات في قوائم وزارة التجارة الأمريكية يعني أن السلطات الأمريكية تفرض قيودًا على تصدير وإعادة تصدير ونقل البضائع وفقًا للوائح الحالية للأفراد والمنظمات التي تشكل مخاطر على الأمن القومي ومصالح السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    موسكو: لا يمكن الحديث عن وقف لإطلاق النار في سوريا بسبب تصرفات الجماعات الإرهابية
    "حسابات إسرائيلية وسعودية روجت" ... تركيا توضح حقيقة قطع المياه عن الحسكة السورية
    الأولى في البلاد... إيران تعلن تدشين منظومة قياس بيولوجي ذكية تتتبع حركة الأفراد
    الحسناء "باربي" تتصدر الواجهه السياسية لأحد الأحزاب الصربية... صور
    روسيا: موقف واشنطن من استئناف قرارات العقوبات ضد إيران يؤدي إلى تفاقم الوضع
    الكلمات الدلالية:
    عقوبات, أمريكا, الكرملين, بيسكوف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook