07:57 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رجل الأعمال الروسي يفغيني بريغوزين، في تعليقه على عقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة بحقه، إنه ليس لديه مشاريع تجارية في ليبيا، حسبما ذكرت الخدمة الصحفية لشركة "كونكورد" على شبكة "فكونتاكتي" الاجتماعية.

    وقال بريغوزين في تعليقه: "ليس لدي مشاريع تجارية في ليبيا، لكنني قلق للغاية من أن المواطنين الروس، مكسيم شوغالي وسامر سويفان، ما زالوا محتجزين بالقوة هناك".

    وأدرج مجلس الاتحاد الأوروبي رجل الأعمال الروسي يفغيني بريغوزين في قائمة العقوبات المفروضة بشأن ليبيا.

    وجاء في نص الوثيقة أن بريغوزين متورط في أنشطة مجموعة فاغنر في ليبيا، في تقديم الدعم لها "مما يشكل تهديدا لسلام واستقرار وأمن البلاد". ويُزعم أن منظمة فاغنر متورطة في إمداد ليبيا بالسلاح في انتهاك لحظر الأمم المتحدة. وبالتالي، فإن أفعالها تتعارض مع الجهود الرامية إلى تسوية سلمية في ليبيا بدعم من الأمم المتحدة، وفقا للاتحاد الأوروبي.

    الإدراج في قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي يعني فرض حظر الدخول إلى أراضي الاتحاد الأوروبي، وتجميد الأصول في أراضي الاتحاد. كما يُحظر على المواطنين والمنظمات في الاتحاد الأوروبي تحويل الأموال إلى أولئك المدرجين في القائمة.

    وتسري العقوبات من تاريخ النشر، ويمكن للأشخاص المدرجين في قائمة العقوبات الطعن في قرار مجلس الاتحاد الأوروبي وفقًا للإجراءات المعمول بها.

    انظر أيضا:

    عقوبات الاتحاد الأوروبي تطول مسؤولي أمن روس ومركز أبحاث حكومي
    دولة أوروبية جديدة تنضم إلى العقوبات ضد روسيا في إطار قضية نافالني
    الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على شخصيات روسية متعلقة بقضية نافالني
    الاتحاد الاوروبي يدرج رجل الأعمال الروسي بريغوزين في قائمة العقوبات المفروضة بشأن ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوروبي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook