13:10 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    استبعد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الخميس، بصورة مطلقة، إمكانية ظهور مجلة مثل مجلة "شارلي إبدو" الفرنسية في روسيا، نظرا لما تتميز به روسيا من تعدد للأعراق والطوائف التي يحترم بعضها بعضا.

    موسكو - سبوتنيك. وقال بيسكوف للصحفيين: "من غير المقبول إهانة مشاعر المؤمنين، وكذلك ليس من المقبول قتل الناس".

    وفي إجابته عن سؤال عما إذا كان من الممكن ظهور مجلة مثل مجلة "شارلي إبدو" الفرنسية في روسيا قال بيسكوف: "لا، لا يمكن".

    ونوه المتحدث باسم الكرملين إلى أن روسيا "دولة مسلمة أيضا".

    وتابع بيسكوف: "يعيش نحو 20 مليونا من المسلمين في روسيا، حيث تسود الديانة المسيحية، الغالبية تدين بالمسيحية، لكن ما يميز بلدنا هو تعدد الأعراق والطوائف. جميع الطوائف تعيش في احترام كامل لبعضها بعضا. وبالتالي، فإن وجود مثل هذا المجلة أمر مستحيل تمامًا، مع الوضع في الاعتبار القوانين الحالية".

    وعن حادث الهجوم بسكين الذي وقع صباح اليوم في مدينة نيس الفرنسية، قال بيسكوف: ""نحن في الوقت الحالي نتحقق من المأساة، التي وقعت في مدينة نيس، إنها مأساة مروعة. وأنا أمتنع عن التعليق على هذه المسألة".

    انظر أيضا:

    أنقرة تستدعي القائم بأعمال السفارة الفرنسية وتدين الرسوم المسيئة لأردوغان
    إيران تستدعي دبلوماسيا فرنسيا بشأن الرسوم المسيئة للنبي محمد
    السعودية تستنكر الرسوم المسيئة للنبي محمد وترفض أي محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    شارلي إبدو, روسيا, بيسكوف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook