19:06 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    صنفت بوابة السفر الشهيرة "Fodor" أكثر عشرة مواقع لا تنسى في روسيا، في تقييم مخصص للسياحة البيئية.

    تعتبر روسيا موطنا كبيرا للحياة البرية المتبقية في العالم بسبب مساحتها الكبيرة، واحتوائها على معالم طبيعية عديدة من الهضاب المتجمدة الضخمة إلى الغابات الشمالية التي لا نهاية لها والبراكين التي تخرج من البحر، والكثبان الرملية المغطاة بالثلج، والأعمدة الصخرية الضخمة.

    احتل شبه جزيرة كامشاتكا المركز الأول في القائمة. وذكر الموقع: "المشي هنا تجربة مثيرة لا يمكن التنبؤ بها، إن أولئك الذين يجرؤون على القدوم إلى هنا سيفهمون أن مناظر البحيرات الفيروزية والكهوف الثلجية والقمم المغطاة بالجليد تستحق المخاطرة".

    المرتبة الثانية تحتلها هضبة بوتورانا في سيبيريا، فبحسب المقال: "هضبة بوتورانا هي برية حقيقية، 18 ألف كيلومتر مربع من الأخاديد والبحيرات والأنهار والجبال الغريبة المسطحة".

    المركز الثالث في القائمة احتلته جزر شانتار. أشار مؤلف المقال: "إن المكان يتمتع بجمال استثنائي مع منحدرات صخرية تلوح في الأفق مليئة بالطيور البحرية والشواطئ المليئة بالأشجار الجميلة".

    وجاء كيب ديجنيف في المركز الرابع. كتب مؤلف المقال: "إنه مكان مظلم وجميل ذو لون أزرق رمادي مع منحدرات شاهقة وشواطئ مليئة بعظام الحيتان".

    التالي في القائمة هو منتزه لينا بيلارز. كتب المؤلف: "أعمدة لينا هي منحدرات ارتفاعها 200 متر محاطة بغابة كثيفة وشاهقة على ضفاف نهر لينا الزجاجي، إنه مشهد مذهل. في الصيف والخريف تحيط بها مروج مزهرة تتوهج باللونين الأحمر والذهبي من أشعة الشمس، بينما في الشتاء يتجمد النهر، مما يجعل المناظر الطبيعية "قاتمة ومثيرة".

    تحتل جزر الكوريل المرتبة السادسة، حيث يمكنك، كما يشير المقال، رؤية بعض أندر الحيوانات البرية في العالم. يقول التقرير: "المناظر الطبيعية رائعة، مع قمم بركانية مغطاة بنباتات خضراء مورقة ترتفع من بحيرات فوهة البركان".

    المركز السابع تحتله توفالاريا، وهي منطقة تاريخية وثقافية في غرب منطقة إيركوتسك. بحسب المقال: "توفالاريا هي أرض ممطرة ضبابية لا يمكن اختراقها بسبب كثافة غابات التايغا والأودية العميقة والأنهار والجداول السريعة".

    التالي في القائمة هو منطقة تشارسك في إقليم ترانس بايكال. يقول الوصف: "هنا المنظر غريب وجميل، صحراء رملية محاطة بغابات التايغا الروسية، في وسط منظر طبيعي شتوي، مع سلسلة جبال ثلجية في الأفق". ويلاحظ أيضًا أن هناك العديد من الأشياء التي يجب استكشافها في المنطقة المحيطة، بما في ذلك الكهوف الجليدية والبحيرات.

    المرتبة التاسعة كانت من نصيب غابات كومي العذراء. وفقًا للمؤلف، تعد هذه واحدة من أعظم الغابات في العالم، حيث تتعرج الأنهار الصافية من خلال المساحات التي لا نهاية لها من أشجار الصنوبر.

    بحيرة بايكال في المركز الأخير. يقول المقال: "قد تكون بحيرة بايكال على عمق يزيد عن 1600 متر وطولها أكثر من 600 كيلومتر وعمرها حوالي 25 مليون سنة، أعظم حياة برية "مائية" في العالم".

    كما تلاحظ الصحيفة، في الشتاء يتحول هذا المكان الغامض إلى "أرض عجائب" متجمدة من الجليد المتصدع والمنحوت.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook