14:50 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، اليوم الاثنين، أنه سيتم تنفيذ مشروع خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي-2"، مع مراعاة دعم الدول والشركات الأوروبية.

    موسكو - سبوتنيك. وقال نوفاك في مقابلة لقناة "آر بي كا" التلفزيونية: "عصا العقوبات التي لا تعتبر سوقًا على الإطلاق وعلى الرغم من أن الدولة تبدو سوقًا، تدعو دائمًا للمنافسة، لكنها تستخدم أدوات لا تعتمد على السوق بأي حال من الأحوال".

    وأضاف أن: "الجميع يصرح ويفهم هذا بصراحة. والدول المهتمة بتنفيذ هذا المشروع، الدول والشركات الأوروبية، يدعمون المشروع. وأنا متأكد أن مع مراعاة هذا الدعم سيتم تنفيذه".

    يذكر أن مشروع "التيار الشمالي 2" يضم بناء خط أنابيب غاز بسعة 55 مليار متر مكعب سنويًا من الساحل الروسي عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا. وتقوم شركة "نورد سترريم 2 أي جي" بإنجاز هذا المشروع مع المساهم الوحيد – وهو شركة غازبروم الروسية. ويقوم الشركاء الأوروبيون الشركات "رويال داتش شيل" و"أو إم في" و"إنجي" و"يونيبر" و"ونترشيل" بتمويل هذا المشروع إجمالاً بنسبة 50 %، أي ما يبلغ حوالي 950 مليون يورو لكل منها.

    وتعارض الولايات المتحدة بنشاط المشروع حيث تروج للغاز الطبيعي الأمريكي المسال في الاتحاد الأوروبي. وفرضت واشنطن عقوبات على مشروع "التيار الشمالي 2" في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وطالبت الشركات المساهمة بالتوقف على الفور عن مد خط الأنابيب. وفي هذا السياق، أعلنت شركة "أولسيز" السويسرية على الفور تقريبًا تعليق العمل. والآن ما زالت الولايات المتحدة تناقش مسألة توسيع العقوبات ضد المشروع.

    وقد أكملت شركة "نورد ستريم – 2"، في كانون الأول/ديسمبر 2020، العمل على مشروع الغاز الروسي "التيار الشمالي-2" في المنطقة الاقتصادية الخالصة لألمانيا ومن المقرر بدء وضع القسم الأخير في المياه الدنماركية في 15 كانون الثاني/ يناير.

    وفي 1 كانون الثاني/يناير، صوت الكونغرس الأمريكي بغالبية كبيرة لصالح إبطال الفيتو الذي استخدمه دونالد ترامب ضد إقرار موازنة الدفاع، موجهاً صفعة غير مسبوقة للرئيس الأمريكي. وميزانية الدفاع على وجه الخصوص، تنص على توسيع العقوبات ضد "التيار الشمالي-2". ويمتد المستند إلى المؤسسات التي تقدم خدمات للاختبار أو التفتيش أو التصديق. وأعلنت الشركة النرويجية "دي إن في" أنها توقف جميع أنشطة فحص خط أنابيب الغاز ولن تتمكن من التصديق عليه.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook