05:51 GMT29 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الثلاثاء، إن روسيا والولايات المتحدة ستبدآن قريبا مفاوضات ثنائية حول الاستقرار الاستراتيجي، مشيرا إلى أن الجانب الروسي اقترح على الجانب الأمريكي بحث المخاوف المشتركة.

    موسكو - سبوتنيك. وقال ريابكوف في كلمته أمام مؤتمر كارنيغي الدولي للسياسة النووية: "سيبدأ بلدانا في المستقبل القريب جدا جولة جديدة من الحوار الاستراتيجي المتعدد المستويات. لقد أبدينا استعدادنا لبدء هذا الحوار ودون أي تأخير. آمل أن يبدأ فريقا التفاوض مشاوراتهما".

    وتابع ريابكوف: "وكخطوة أولى تجاه تحقيق هذه الأهداف، اقترحنا على زملائنا الأمريكيين تقديم نظرة عامة على مخاوفنا المشتركة. وفي المرحلة التالية، سيكون من الممكن تحديد طرق تسويتها على أساس مقبول للطرفين".

    وقال ريابكوف، إن بلاده تعوّل على نهج براغماتي من الولايات المتحدة تجاه مشاكل الاستقرار الاستراتيجي، مشيرا إلى أن "موسكو لن تقدم تنازلات أحادية الجانب، نأمل- كما كان الحال مع تمديد معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية- أن تنتهج الولايات المتحدة نهجا براغماتيا في الحوار مع روسيا حتى نتمكن من العمل معا لإيجاد حلول متوازنة. يحب أن تستند المفاوضات على أساس التعامل المتبادل".
    وتابع ريابكوف: "نحن لن نسير في طريق ذي اتجاه واحد. لن تكون هناك تنازلات أحادية الجانب من طرفنا في هذا المجال الحساس. روسيا لديها مصالح في مجال الأمن، وسنلتزم بها. على الزملاء في واشنطن أن يفهموا ذلك".

    وكانت روسيا قد استدعت سفيرها في واشنطن، إلى موسكو للتشاور في شهر آذار/مارس الماضي، على خلفية تدهور العلاقات بين البلدين، وقد عاد أنطونوف إلى واشنطن يوم الأحد المنصرم.

    انظر أيضا:

    ريابكوف: التسوية في الشرق الأوسط على طاولة مباحثات لافروف وبلينكن
    ريابكوف يتحدث عن العمل مع أمريكا حول الاستقرار الإستراتيجي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook