09:25 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى أفغانستان، ضمير كابولوف، أن وجود حركة طالبان شمالي أفغانستان سيحد من تنامي تهديد تنظيم "داعش" على دول آسيا الوسطى.

    موسكو - سبوتنيك. وقال كابولوف، متحدثا في طاولة مستديرة على الإنترنت نظمها "صندوق غورتشاكوف" لدعم الدبلوماسية العامة، اليوم الثلاثاء: " لطالبان علاقات سيئة للغاية مع "داعش"، وطالبان قاتلت "داعش" بفعالية طوال هذه السنوات، وهو ما لا يمكن قوله عن الأمريكيين والناتو سوية، أو حتى عن الحكومة الأفغانية الحالية. والغريب أن وجود طالبان في هذه الأراضي سيحد من نمو التهديد من داعش والإرهابيين الدوليين الآخرين ضد دول آسيا الوسطى".

    وأضاف "لقد تمركزت العديد من المنظمات الإرهابية الدولية الأخرى على هذه الأراضي لفترة طويلة - أود أن أضع "داعش" في المقام الأول، لكن لا يزال هناك حوالي 20 مجموعة إرهابية أصغر حجما، ولكن ليس أقل ضررا ويتعاونون مع بعضهم البعض لأسباب تكتيكية حتى يتمكنوا من الاستفادة من الوضع الفوضوي في شمال أفغانستان ومحاولة استخدامه لتقويض الاستقرار في الدول المجاورة لأفغانستان".

    وكان كابولوف، قد أعرب في وقت سابق عن قلق روسيا من احتمال أن يستغل تنظيم "داعش" الفوضى، التي نشأت في أفغانستان لتعزيز مواقعه شمالي البلاد للإضرار بأمن واستقرار دول آسيا الوسطى .

    بدوره، أكد نائب وزير الخارجية الروسي، أندريه رودينكو، في وقت سابق، لوكالة "سبوتنيك"، أن المنظمات الإرهابية الدولية تعزز وجودها شمالي أفغانستان نتيجة للانسحاب المتسرع للقوات الأمريكية من البلاد.

    انظر أيضا:

    زاخاروفا: لدينا حقائق تؤكد تعاون واشنطن مع "داعش" في شمال أفغانستان
    لافروف يتحدث عن تواجد تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا والعراق وجلب عناصره إلى أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook