02:40 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    081
    تابعنا عبر

    قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في تعليقها على الأوضاع في أفغانستان، إن العالم يراقب بفزع نتيجة تجربة تاريخية أخرى لواشنطن.

    وكتبت زاخاروفا عبر حسابها على موقع "تلغرام" اليوم الأحد: "إنه أمر مثير للدهشة، ولكنه حقيقي: في أفغانستان، هناك مواجهة بين قوتين، وكلاهما نتيجة لعملية التفكير الأمريكية. والعالم يراقب برعب نتيجة تجربة تاريخية أخرى لواشنطن".

    في غضون ذلك، أعلن زامير كابولوف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي، مدير الدائرة الثانية في آسيا في وزارة الخارجية الروسية لوكالة "سبوتنيك"، أن حركة "طالبان" ضمنت الأمن ليس فقط للسفارة الروسية، ولكن أيضا سفارات لدول أخرى.

    وقال كابولوف: "لقد حصلنا على مثل هذه الضمانات منذ فترة طويلة. لكن هذا الأمر لا يتعلق فقط بروسيا. إنها تضمن سلامة الجميع".

    كما أكد أن: "موسكو لا تستعد لإخلاء السفارة الروسية من كابل، والبعثة الدبلوماسية تعمل في هدوء، ونحن على اتصال مع السفير، وإنهم يراقبون عن كثب تطور الأحداث".

    وأضاف كابولوف أن موسكو تعمل مع شركائها على عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي بشأن أفغانستان.

    وقال كابولوف: "نحن منخرطون في هذا. زملاؤنا منخرطون عن كثب في هذا".

    وأشار الدبلوماسي " سنعقد اجتماع. لكن هذا لن يغير الوضع: كان من الضروري التفكير من قبل في عقد اجتماع وليس الآن".

    تفاقم الوضع في أفغانستان في الأسابيع الأخيرة مع هجوم مقاتلي "طالبان" (الحركة المحظورة في روسيا) على المدن الكبيرة في البلاد. وذكرت وسائل إعلام ومصادر يوم الأحد أن "طالبان" تسيطر على جميع المعابر الحدودية في أفغانستان وتقع بالقرب من العاصمة وسيطرت على جامعة كابل. في غضون ذلك، قالت إدارة الرئاسة الأفغانية إنها تسيطر على الوضع في كابل، حسب ما أوردته قناة "العربية".

    انظر أيضا:

    بريطانيا تعتزم سحب دبلوماسييها من أفغانستان
    باكستان تغلق معبر تورخم الحدودي مع أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook