20:32 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الروسية، اليوم الأربعاء، أن النواب المرشحين على رأس قائمة حزب "روسيا الموحدة" الانتخابية، تخلوا عن مقاعدهم البرلمانية لنواب آخرين في القائمة المشتركة.

    وأشارت الوكالة إلى أن كلا من وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، والمسؤولة الروسية إيلينا شميليفا، ومدير المركز الطبي الرئيسي ضد فيروس كورونا دينيس بروتسينكو، وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أعلنوا عن تنازلهم الرسمي عن مقاعدهم النيابية لصالح مرشحين آخرين لهم في القائمة الفيدرالية ضمن الحزب الواحد.

    وأضاف بيان الوكالة: "ترأست آنا كوزنتسوفا القائمة الفيدرالية لنواب مجلس الدوما المنتخبين في الدائرة الانتخابية الفيدرالية".

    ولأول مرة منذ عقود، دخلت خمسة أحزاب إلى الدوما الروسي، حيث حصل حزب "روسيا الموحدة" على 324 مقعدا والحزب الشيوعي 57 مقعدا وحزب "روسيا العادلة - من أجل الحقيقة" 27 مقعدا، أما الحزب "الليبرالي الديمقراطي" فحصد 21 مقعدا، بينما حصل حزب "أناس جدد"على 13 مقعدا".

    وبحسب بيانات لجنة الانتخابات المركزية الروسية التي نشرت على موقعها الرسمي، فقد حصل حزب روسيا الموحدة على 198 مقعدا في دوائر انتخابية ذات ولاية فردية، و126 مقعدا في القوائم الفيدرالية، وبذلك يكون قد حصل على 324 مقعدا، وهو ما تتطلبه الأغلبية الدستورية.

    وأجريت انتخابات مجلس الدوما للدور التشريعي الثامن في الفترة ما بين 17 - 19 أيلول/سبتمبر الجاري، بالتزامن مع انتخابات الأقاليم والبلديات، وتم تنظيم التصويت الإلكتروني عن بعد في مناطق موسكو، كورسك، نيجني نوفغورود، ياروسلافل، مورمانسك وروستوف، وكذلك في سيفاستوبول.

    ووقعت لجنة الانتخابات المركزية على بروتوكول بشأن انتخابات نواب مجلس الدوما، والذي بموجبه يتم الاعتراف باكتمالها وصلاحيتها.

    ويذكر أن انتخاب أعضاء مجلس الدوما يتم لمدة خمس سنوات، عبر نظام انتخابي مختلط، يتكون من 225 نائبا من القوائم الحزبية، و225 نائبا في الدوائر الفردية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook