21:02 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    بدأ فريق من العلماء حملة، أمس الثلاثاء 21 مارس/ آذار، من أجل السعي لإعادة بلوتو إلى فئة الكواكب، وتوسيع التصنيفات الفلكية التي أدت قبل عشرة أعوام إلى تغيير تصنيف الجرم السماوي إلى "كوكب قزم".

    وحسب "رويترز"، قال ستة علماء من مؤسسات أمريكية، إن بلوتو يستحق أن يكون كوكبا كاملا، وكذلك نحو 110 أجرام فلكية أخرى في النظام الشمسي ومنها القمر الذي يدور حول الأرض.

    وفي ورقة بحثية عُرضت في مؤتمر علمي دولي بولاية تكساس، قال الباحثون إن الخواص الجيولوجية ومنها الشكل والسطح ينبغي أن تكون المعايير التي تحدد التعريف.

    كان الاتحاد الفلكي الدولي حدد في عام 2006، في إطار معاناته بشأن كيفية تصنيف جسم جليدي مُكتشف حديثا وراء بلوتو، تعريفا للكوكب على أساس خواص منها القدرة على إزاحة أجسام أخرى عن مساره.

    وبناء على ذلك أُعيد تصنيف بلوتو وشبيهه المكتشف الجديد بأنهما من الكواكب القزمة، ومعهما سيراس، وهو أكبر جسم في حزام الكويكبات بين المريخ والمشترى. وترك القرار حصر المجموعة الشمسية بثمانية كواكب فقط.    

    انظر أيضا:

    اكتشاف مرعب...سبعة كواكب بحجم الأرض تدور حول نجم قريب
    موفدو كواكب أخرى يحتلون الأرض
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, علماء الفضاء, ناسا, اكتشاف علمي, بلوتو, الفضاء, كوكب, كوكب بلوتو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook