23:37 19 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    عشاء رأس السنة

    تناول هذا الغذاء يخفض القلق والتوتر

    © Fotolia / Ksenona
    علوم
    انسخ الرابط
    0 01

    يقول الخبير في العلوم النفسية، بيت سولاك، مؤلف كتاب "مجهول غير صحي" عن التحكم بالقلق والتوتر والعافية الشاملة: "إن سوبرفودس (عناصر غذائية صحية) تعمل على تعزيز الغلوتاثيون في الجسم (حمض أميني مكلف بإزالة السموم)، لذلك تقوم هذه العناصر بإزالة السموم".

    وتشمل سوبرفوودس الأساسية التي ينصح بتناولها في حين الشعور بالقلق كل من اللفت والقرنبيط والخضار الورقية والكرفس والمكسرات والأسماك الزيتية مثل السلمون والأطعمة المخمرة مثل الكيمتشي والأعشاب والتوابل والتوت الغني بفيتامين "C".

    ويقول سولاك "وقام العلماء خلال إجراء الدراسات الحيوانية بإطعام الفئران، التي كانت تخضع لضغوط، بفيتامين C وهذا منع زيادة في مستويات هرمون الكورتيزول… والعلامة المعروفة للإجهاد والقلق البدني أو العاطفي هو فقدان من وزن الجسم. وبالنتيجة فالحيوانات التي لم تتلق فيتامين C كان مستوى الكورتيزول لديها أعلى بثلاث مرات".

    وعندما يتعرض الإنسان للإجهاد والقلق فيزيد مستوى هرمون الكورتيزول في الدم، الذي بدوره يتحكم بمستوى الإجهاد في الجسم.

    وأضاف "لقد تم إجراء دراسات على البشر أيضا". وأجريت الدراسة على الشكل التالي: قدم لـ 60 شخصا أصحاء جرعات يومية من فيتامين C على مدى فترة 14 يوما، في حين أعطي 60 آخرون علاجا وهميا.

    وتشير دراسة صغيرة نشرت في مجلة "علم الأدوية النفسية" في عام 2001 أن حمض الأسكوربيك، أو فيتامين  C، يمكن أن يساعد في خفض مستويات هرمون التوتر في البشر.

    التوت البري
    © Sputnik . Gresei
    التوت البري

    ثم قام الباحثون بقياس ضغط الدم لكل شخص ومستويات الكورتيزول عن طريق أخذ عينات اللعاب. اكتشفوا أنه، مقارنة مع المجموعة الثانية، الذين لم يتناولوا فيتامين C كان لديهم ضغط دم منخفض أكثر، ولكن مستوى كورتيزول متوازن، وذكر أنهم عانوا من توتر نفسي أقل.

    وقال سولاك، إن الأطعمة التي قد تؤثر على الجسم، هي الأطعمة المصطنعة مثل الأطعمة عالية السكر وذات الكافيين المرتفع، مثل بعض مشروبات الطاقة أو المشروبات الغازية السكرية على سبيل المثال.

    الفواكه الطازجة على الطاولة
    © Fotolia / Travelbook
    الفواكه الطازجة على الطاولة

    ويشير الخبير "واحد من أكبر أسباب التوتر هو السكر في الدم". وعندما يكون السكر في الدم بين مستويات الغلوكوز 75-95 نانوغرام لكل ديسيليتر، الجسم يعمل بشكل جيد".

    وأضاف "أن استهلاك الكافيين المفرط يمكن أن يسبب زيادة خفقان القلب ورجفان وصعوبة في النوم، وكلها وصفة لتحفيز الاستجابة للضغط، وليس من الكافي أن تنظر إلى نوع الطعام الذي تأكله بل وعلى مكوناته أيضا".

    وقال سولاك إن المكونات التي يجب الحد منها تشمل السكر والدهون المشبعة والدهون المتحولة والكربوهيدرات المكررة والمواد المحتوية على الكازين مثل الأطعمة المصطنعة والمحاليل الاصطناعية "الأسبارتام" وأيضا يجب الانتباه إلى نسبة تناول الكحول.

    انظر أيضا:

    أول شحنة غذاء إيرانية تصل إلى قطر
    وزيرة خارجية الهند: 10 آلاف هندي في السعودية يواجهون أزمة غذاء
    طعام في أمريكا يؤدي إلى نشوء مرض الزهايمر
    لوبان قد تتناول طعام الإفطار الرمضاني
    الكلمات الدلالية:
    إزالة, القلق, فيتامين, غذاء, التوتر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik