07:06 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 63
    تابعنا عبر

    "كبرى المواجهات"، هذا ما أطلق موقع أمريكي على ظاهرة فريدة من نوعها سيتعرض لها كوكب الأرض، والذي قد يكتب كلمة النهاية في الكوكب.

    وقال موقع "لايف ساينس" العلمي المتخصص إن "المواجهة الكبرى في كوكب الأرض، ستكون عبارة عن اصطدام ظاهرة الاحتباس الحراري، بظاهرة أخرى ألا وهي التبريد الشمسي".

    ومن المتوقع أن تبدأ تداعيات "الصدام الأكبر" في عام 2020، والذي يتزامن مع حدث كوني آخر، يطلق عليه "الحد الأدنى الكبير"، والذي تتقلص فيه الموجات الكهرومغناطيسية للشمس، وتقل فيه البقع الشمسية والأشعة فوق البنفسجية إلى أدنى درجة.

    وستستمر ظاهرة "الحد الأدنى الكبير" لنحو 50 عاما كاملة، لتبدأ في 2020 وتستمر حتى 2070، وهو ما قد يؤدي إلى "عصر جليدي آخر"، علاوة على سلسلة من الكوارث، بسبب اضطراب دورة الشمس لنحو 11 عاما كاملة.

    وقال دان لوبين، عالم الفيزياء البحثي في معهد سكريبس في جامعة كاليفورنيا الأمريكية: "ما نحتاج له بصورة عاجلة أن ندرس كيف ستؤثر التغيرات في الأشعة فوق البنفسجية الشمسية على المناخ".

     

    انظر أيضا:

    إيران: لدينا صاروخ باليستي يخرق الأرض بقوة تفوق سرعة الصوت بـ8 أضعاف
    حل "نووي" لأعظم مشكلة تواجه كوكب الأرض
    قيادي جنوبي: الأرض الجنوبية محرمة حاليا على "الحوثيين" أو "الإصلاحيين"
    "ناسا": كويكب بحجم ناطحة سحاب يقترب من الأرض (فيديو)
    العلماء الروس يكتشفون أقدم جليد على كوكب الأرض
    جسم فضائي أكبر من برج خليفة يهدد الأرض الشهر المقبل
    بسرعة 67 ألف ميل... خطر يهدد كوكب الأرض في4 فبراير
    مترو موسكو...فن العمارة المخفية تحت الأرض
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كوكب الأرض, أخبار علوم, أشعة الشمس, تدمير كوكب الأرض, الشمس, كوكب الأرض
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook