22:31 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    يقول العلماء إن لدغات البعوض تثير رد فعل تحسسي لدى الأشخاص، وعلى خلفية ضعف نظام المناعة تؤدي إلى الإصابة بالتهابات مختلفة وبدوره إصابة الإنسان بأمراض خطيرة متنوعة.

    درس الباحثون عمل الخلايا المناعية التي تنشط بعد لدغة البعوض، حيث يمكن أن تدمر الجهاز المناعي خلال أسبوع، ما إن كان عدد اللدغات كبير. وأن النشاط الخاص للنظام المناعي بعد اللدغات أمر خطير على صحة الإنسان، وفقا لمجلة "PLOS Neglected Tropical Diseases".

    وخلال التجارب، وجد الباحثون أن لعاب البعوض يمتزج مع هيكل النظام المناعي بعد اللدغة الأولى، حيث يمكن للملاريا وحمى الضنك وغيرها من الأمراض اختراق الجسم.

    وقال الأستاذ في كلية بايلور للطب (الولايات المتحدة الأمريكية)، ريبيكا ريكو-هيس، إن عشرات الآلاف من البشر يموتون من لدغات البعوض، مؤكدا أن الأعداد الكبيرة من الفيروسات تجعل من الصعب دراسة الحالة في المختبرات على البشر، بينما الدراسة على الحيوانات غير مجدية.

    وقال الباحثون إن لدغة البعوض تحفز زيادة مستوى سيتوكين في الجسم (هو بروتين أو عديد ببتيد أو بروتين سكري يستخدم في عمليات نقل الإشارة والتواصل ما بين الخلايا)، بينما يتم تفعيل خلايا "تي" المساعدة (هي مجموعة من الخلايا التائية في الدم لها وظيفة مساعدة في نظام المناعة)، حيث تشارك في القضاء على الفيروسات ومظاهر الحساسية.

    الكلمات الدلالية:
    الجهاز المناعي, لدغة البعوض, البعوض, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook