04:06 18 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    فوائد النوم أثناء العمل

    لماذا يشتد المرض مساء أكثر من النهار

    CC0 / pixabay
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ربما لاحظت أن فرصة إصابتك بالأمراض تزداد خلال فترة المساء، ولكن هذا ليس وهما أو خيالا من جانبك.

    تشير الأبحاث العلمية إلى أن إيقاعات الجسم اليومية، وكذلك بعض العوامل الأخرى، من الممكن أن تؤدي إلى تفاقم الأمراض بعد غروب الشمس، مثل البرد والصداع والحمى، للتحول إلى كابوس حقيقي في الليل، وفقا لتقرير منشور في صحيفة "هيلث ميديكال غروب" الطبية.

    وتظهر الأبحاث أن أجسادنا يتم ضبطها على إيقاع "الساعة البيولوجية" على مدار 24 ساعة، وخلال هذه الدورة اليومية، تتقلب مستويات الهرمونات ما بين الزيادة والنقصان، ومنها هرمون الكورتيزول المصنوع من الغدد الكظرية، الذي يساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم، والتمثيل الغذائي، وضغط الدم، كما يساعد الجسم على إدارة الإجهاد.

    وإلى جانب هذا، فإن الكورتيزول يساعد جهاز المناعة على العمل بشكل صحيح ويقلل من الالتهابات، وبعبارة أخرى، فإنه يساعدك على محاربة العدوى والمرض.

    ولكن عندما يتم ضخ المزيد من جرعات الكورتيزول في الدم خلال الفترة النهارية، فإن هذا يؤدي إلى تثبيط جهاز المناعة لديك، وهو ما يجعل خلايا الدم البيضاء المسؤولة عن مكافحة العدوى، تكون أقل نشاطا خلال اليوم، وفي الليل يصبح الكورتيزول في أقل مستوياته في الدم، ونتيجة لذلك، تقوم خلايا الدم البيضاء باكتشاف العدوى في جسمك بسهولة في هذا الوقت، ما يسبب الإصابة بأعراض مثل الحمى والقشعريرة أو التعرق، ولذلك أنت تشعر بالألم أثناء الليل.

    عوامل أخرى

    كما أنه هناك عدة عوامل أخرى يجب مراعاتها، وهي الاختلافات الطبيعية التي نمر بها أثناء النهار والليل، فمثلا تلعب وضعية جسدك، دورا كبيرا في إصابتك بالأمراض، فكلما كنت راقدا على ظهرك تزداد لديك فرص الإصابة بالبرد والإنفلونزا، بينما إبقاء الجسم في وضع مستقيم يمكن أن يحدث فارقا في التنفس، وسيساعدك على تنظيف أنفك من المخاط.

    كما أن انشغالاتك اليومية والانتقال من مهمة إلى أخرى لا يمنح الكثير من الوقت للإصابة بالأمراض، بينما في الليل، تميل إلى التهدئة والاسترخاء، وهذا هو الوقت الذي يبدأ فيه جهاز المناعة الخاص بك في العمل.

    نصائح لمساعدتك على مكافحة المرض

    — حافظ على رطوبتك: إن شرب السوائل هو أفضل شيء يمكنك القيام به، مع الحصول على الكثير من النوم، وهذا سيساعدك على التخلص من العدوى أو البكتيريا التي تهاجم جهازك المناعي وكذلك التعافي بشكل أسرع.

    — كن مستعدا دائما: احرص على توفير جميع الضروريات بالقرب منك أثناء نومك في الليل، مثل المناديل والأدوية والماء على طاولة السرير.

    — دعم نظامك المناعي: من أجل تقوية نظامك المناعي ضد نزلات البرد والأنفلونزا، لابد من تناول فيتامين سي وشرب الشاي الساخن والحصول على الكثير من النوم، فكلها أمور يمكن أن تساعد في تقوية جهاز المناعة لديك. 

    انظر أيضا:

    لمقاومة نزلات البرد...10 أغذية تحتوي على فيتامين "سي" أكثر من البرتقال (صور)
    تسع مفاجآت عن "نزلات البرد" وطرق الوقاية منها
    صور| النقود المعدنية...أغرب طرق علاج نزلات البرد في إندونيسيا
    مشروب سحري للقضاء على نزلات البرد
    خمس طرق غير عادية لعلاج نزلات البرد على الطريقة الروسية
    الكلمات الدلالية:
    نزلات البرد, الإنفلونزا, علوم, أمراض, البرد, النوم, طب, دراسة, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik