18:53 GMT09 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    على الرغم من أن تطبيق "واتسآب" يمتاز دون غيره من التطبيقات برسائله المشفرة، إلا أن خبراء أمنيون كشفوا أنه ليس آمنا بنسبة 100%، وقد يساعد الهاكرز على اختراق هاتفك الذكي.

    ويشرح باحثون من شركة "سيمانتيك"، اليوم الاثنين، أنه عندما يتم مشاركة ملفات صور وفيديوهات من خلال "واتسآب"، وحفظها على الذاكرة الإضافية (الخارجية) على هواتف "أندرويد"، فإن هذا قد يتسبب في نشر برامج ضارة على الهاتف بغرض الاحتيال والتلاعب، وفقا لموقع "سي نت".

    وأضاف الباحثون أن الهاكرز يستغلون ذلك الاختراق لتغيير محتوى ما تم إرساله على هاتفك، سواء صور أو ملفات صوتية، فمثلا قد يتلقى المستخدم اتجاهات خاطئة عبر صورة لخريطة مكان ما، كما أنه يمكن للبرنامج الضار المحمل على الهاتف تغيير أأرقام في صورة لفاتورة، بهدف تحويل الأموال للجهات الخاطئة.

    وقالت "سيماتيك" في مدونة لها، اليوم الاثنين، إن "الخطر الأكبر يمكن في حفظ ملفات الصور والفيديو المرسلة على "واتسآب" في الذاكرة الإضافية، يمكن لتطبيقات ضارة أخرى الوصول إليها ومعالجتها، لافتة إلى أن "واتسآب" يتم تخزين ملفاته على الذاكرة الخارجية بشكل افتراضي".

    ونشر الباحثون في الشركة نموذجا لصور تلقاها مستقبل من صديقه، عبر "واتسآب"، والتي تم استبدال الوجوه فيها بأوجه الممثل الأمريكي، نيكولاس كيج.

    ونصحت "سيمانتيك" من أجل تجنب ذلك الخطر على "واتسآب"، إذا كنت تستخدم هذه التطبيقات ، فيمكنك حماية نفسك من هذا الخطر عن طريق تغيير إعداداتك الخاصة بتخزين الوسائط، بالذهاب إلى ميزة "رؤية الوسائط" أو "Media Visibility" ثم إقفالها.

    وتتيح ميزة "رؤية الوسائط" على "واتسآب"، إخفاء الصور ومقاطع الفيديو والصوت، أي أنّها لن تظهر في تطبيق المعرض الافتراضي أو مشغل الموسيقى، ويمكنك تفعيل هذه الميزة أو إيقافها لكل محادثة أو جهة اتصال على حدة.

    انظر أيضا:

    "واتساب" تخطط لإطلاق ميزة جديدة
    كارثة إسرائيلية على تطبيق "واتساب"... والشركة تناشد المستخدمين
    وفاة اللاعب الأرجنتيني خوليو سيزار... و"واتساب" يكشف السبب
    واتساب يتخلص من "خاصية مزعجة"
    تجعله يتفوق على واتساب وماسينجر... "سكايب" يعلن ميزة جديدة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تكنولوجية, تكنولوجيا, واتساب, واتسآب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook