15:56 GMT05 مارس/ آذار 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 100
    تابعنا عبر

    تمكن فريق علمي من جامعة "تشالمرز" للتكنولوجيا في مدينة غوتنبرغ السويدية من ابتكار سائلا خاصا يمكنه امتصاص طاقة الشمس وتخزينها 18 عاماً كوقود حراري.

    ويعمل السائل كبطارية قابلة لإعادة الشحن، لكن بدلا من الكهرباء، تدخل أشعة الشمس وتخرج كحرارة عند الحاجة.

    ويعتمد الابتكار على أجزاء داخل السائل يمكنها امتصاص الطاقة تتكون من الكربون والهيدروجين والنيتروجين، وتكون المادة سائلة في درجة حرارة الغرفة وتمتص طاقة الشمس وتخزنها، ليتم إطلاقها لاحقا عند الحاجة إليها من خلال جهاز خاص، خلال فترة زمنية قد تمتد إلى 18 عاما، بحسب "سي إن إن".

    وأنفق فريق البحث، بقيادة الأستاذ كاسبر موث بولسن، ما يقرب من 10 أعوام من البحث وبتكلفة تقدر بمليوني يورو في تطوير وحدة تخزين الطاقة الشمسية الكيميائية الجديدة.

    وطور الباحثون الابتكار وأصبح قادرا على تخزين الطاقة لمدة تزيد عن عمر بطارية "ليثيوم أيون" التي تخزن بفترة تقارب من  5-10 سنوات فقط، حيث استخدم الباحثون أنبوبا زجاجيا يمكن وضعه عل النافذه أو في سيارة، ليقوم بجمع الطاقة وإطلاقها لاحقا، مما يخفف من نفقات تدفئة المنازل أو المركبات.

    ويركز الباحثون حاليا على استخدام هذه الطريقة لتوليد الكهرباء، والتي يعتقد أنها ستكون متاحة قريبا بعد رصد ميزانية بحثية تقدر بـ 5 ملايين يورو، بحسب "tekniikkatalous.fi" .

    انظر أيضا:

    مسبار "ناسا" يقترب من الشمس ويكشف مفاجآت عن الرياح الشمسية
    منح جائزة نوبل في الكيمياء لتطوير بطاريات "الليثيوم أيون"
    خلايا شمسية من البروتين والنقاط الكمومية
    مصر... افتتاح أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم
    ثورة الطاقة الشمسية في السعودية
    الكلمات الدلالية:
    الشمس, طاقة, علوم, وقود
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook