21:28 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وفقا للطبيبة الجلدية، لا يجب استخدام اللبن لاستعادة الجلد، لأنه يمكن أن يسبب التهابات مختلفة.

    أعلنت طبيبة الأمراض  الجلدية يوليا غاليوموفا، أنه أثناء التعرض لأشعة الشمس، من الضروري استخدام معدات الحماية الدوائية لتجنب حروق الجلد، وعندما تظهر الأعراض الأولى، يجب أن تذهب على الفور إلى الظل.

    في حالة تعرض الشخص لحروق الشمس، ولا توجد معه أي مستحضرات خاصة، يمكن استخدام أوراق الشاي أو الحسيكة أو القراص للإسعافات الأولية في المنزل، وفقا لها.

    وقالت الطبيبة: "تحتاج إلى أخذ شاش معقم أو منديل نظيف، وترطيبه بمحلول بارد من أوراق الشاي أو مغلي الحسيكة  أو القراص وعصره جيدا. من المهم أن تكون الضمادة رطبة وليست مبللة، لأن الضمادة المبللة يمكن أن تسبب تورمًا إضافيًا".

    هذه المستحضرات الرطبة بفضل محتوى العناصر الغذائية في تركيبها ستقلل من الألم وتهدئ التهاب الجلد.

    بالإضافة إلى ذلك، لم توص غاليموفا باستخدام اللبن الحامض لحروق الشمس، لأن هذا المنتج ليس معقمًا ويمكن أن يسبب عواقب وخيمة غير سارة.

    وأوضحت بحسب قناة "زفيزدا": "اللبن الحامض يمكن أن يسبب تلفًا ثانويًا للجلد. على وجه الخصوص، بعد الحرق واستعادة الجلد، يمكن أن يتسبب بعدوى قد تكون أكثر خطورة من الحرق.

    أشارت غاليوموفا أيضًا إلى أن حروق الشمس خطيرة جدًا على الجلد، لذلك عند حدوثها، يجب عدم التعرض للشمس لفترة طويلة حتى يشفى الجلد.

    انظر أيضا:

    خبيرة روسية تكشف طرق علاج حروق الشمس طبيعيا
    حروق الشمس تتسبب بسرطان الجلد...والمدخنون من الأشخاص المعرضين
    وداعا لواقيات الشمس... أطعمة غذائية لا تعلم أنها تقاوم حروق الجلد
    الكلمات الدلالية:
    حرق, الجلد, الشمس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook