07:24 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 44
    تابعنا عبر

    قام علماء من جامعة دورهام البريطانية بإنشاء نموذج لعواقب اصطدام الأرض بجسم سماوي آخر، حيث يعتقدون أن القمر ظهر نتيجة لمثل هذه الكارثة.

    وأظهرت البيانات أن كوكب الأرض فقد ما يصل إلى 60 في المئة من غلافه الجوي بعد حادثة الاصطدام وظهور القمر.

    ووفقا لمجلة " Astrophysical Journal Letters"، فإن الدراسة تضمنت أكثر من 300 محاكاة تم إنشاؤها باستخدام كمبيوتر خارق. ووفقا لهم، فإنه من المعتقد أن كوكبا بحجم المريخ اصطدم بالأرض قبل حوالي 4.5 مليار سنة.

    ودرس العلماء مئات السيناريوهات المختلفة من حيث زاوية وسرعة وقطر وطبيعة الجرم السماوي عند اصطدامه بالأرض. وأظهرت النتائج أن كوكب الأرض فقد من 10 إلى 60 في المئة من غلافه الجوي.

    وقال العلماء إن البيانات التي حصلوا عليها مفيدة ليس فقط لدراسة التاريخ القديم، بل تساعد على فهم أفضل لكيفية تأثير الاصطدامات الكونية على الكواكب الصخرية خارج النظام الشمسي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook