10:39 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    اكتشف علماء أن النيكوتين يمكن أن يكون علاجًا محتملاً لمرض باركنسون والخرف وحتى عدوى فيروس كـــورونا، حسبمــا كتبت صحـــيفة "ديلي ميل"، اليوم الثلاثاء 20 أكتوبر/تشرين الأول.

    وهكذا، فإن النيكوتين، وهو المكون الرئيسي للسجائر، ينشط إنتاج الدوبامين في الخلايا في مرض باركنسون. ومع ذلك، يوجد أيضًا في الطماطم والفلفل والباذنجان. عند تناولها في الطعام، ينخفض ​​خطر الإصابة بالمرض بنسبة 30%.

    يقول محمد شعيب، الذي يقود مجموعة أبحاث علم الأدوية النفسية في جامعة نيوكاسل ويقود مشروعًا لتطوير علاجات النيكوتين، إن هذا سيساعد في محاربة تدهور الحركة والذاكرة.

    أكد باحثون أمريكيون فرضية أن استهلاك النيكوتين مرتبط بزيادة كمية الكالسيوم التي تدخل الخلايا. يقلل من فقدان الوزن في مرض باركنسون. يبحث العلماء الآن عن طرق آمنة للحصول على النيكوتين، لأن التدخين ليس كذلك وله العديد من الآثار الجانبية.

    اكتشف الأستاذ اليوناني كونستانتينوس فارسالينوس أثناء البحث أن النيكوتين يحمي الناس منCOVID-19 .على سبيل المثال، في الصين، نادرًا ما ينتهي المطاف بالمدخنين المصابين بفيروس كورونا في المستشفيات. وتظهر الإحصاءات أن الأشخاص الذين يلتزمون بهذه العادة السيئة هم أقل عرضة بنسبة 80%للإصابة بعدوى فيروس كورونا.

    وبحسب العالم، فإن النيكوتين يحفز عمل المستقبلات التي تلعب دورًا مهمًا في عمل جهاز المناعة.

    انظر أيضا:

    في اليوم العالمي للامتناع عن التدخين... هذه علاقته بفيروس كورونا
    احذر... التدخين يعرضك للإصابة بفيروس كورونا
    دراسة بريطانية: أكثر من مليون شخص أقلعوا عن التدخين منذ تفشي كورونا
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, باركنسون, التدخين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook