13:59 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وجد الأطباء الإسبان أن أكثر من 80% من المرضى الذين أدخلوا إلى أحد مستشفيات ساتاندر في إسبانيا، ومصابين بأشكال خفيفة أو شديدة من "كوفيد-19" خلال الذروة الأولى للوباء، يعانون من نقص فيتامين (د) في الجسم.

    وأعلنت الخدمة الصحفية لجمعية الغدد الصماء في الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء 27 أكتوبر/تشرين الأول، أن خوسيه هيرنانديز، الأستاذ بجامعة كانتابريا في ساتاندر، قال: "نحن بحاجة إلى مراقبة وتعويض نقص فيتامين "د"، وهو أمر مهم لكبار السن والمرضى المزمنين المعرضين بشكل خاص لـ "كوفيد-19". بالإضافة إلى ذلك، يجب التوصية بمكملات فيتامين "د" للمرضى المصابين بالفعل بفيروس كورونا، مما سيكون له تأثير إيجابي على حالة عضلاتهم وعظامهم ومناعتهم.

    تلقى البروفيسور هيرنانديز وزملاؤه، الذين يدرسون حالة 200 مريض تم إدخالهم إلى مستشفى جامعة كانتابريا خلال الربيع وأوائل الصيف من هذا العام، أدلة جديدة على أن نقص فيتامين "د" في جسم الإنسان يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أعراض فيروس كورونا.

    بينت الدراسة أن أكثر من 80% من المرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة بمرض "كوفيد-19"، لديهم مستوى منخفض للغاية من فيتامين "د" في الجسم.

    وفقًا للعلماء، قد تعود هذه الاختلافات إلى حقيقة أن جزيئات فيتامين "د" تساعد على قمع الالتهاب في الأوعية الدموية والقلب وأعضاء الجسم الحيوية الأخرى، والتي تشكل التهديد الرئيسي لحياة الإنسان عند الإصابة بفيروس كورونا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook