18:56 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يعتبر شمال شرقي الولايات المتحدة الأمريكية، موطنا لحالات كثيرة من مصابي مرض لايم الجلدي. حيث يصيب أكثر من 476 ألف شخص سنويا.

    لذلك لجأ باحثون أمريكيون إلى دراسة معمقة لمرض "لايم" وتحديد سبب الإصابة به وطرق انتقاله إلى البشر. وفقا لما نقله موقع "إلكونسولتو" المصري.

    وكشفت الأبحاث، التي أجريت في جامعة ولاية "ميتشيغان" الأمريكية، أن القراد ذي الأرجل السوداء، الذي يعرف أيضا باسم "قراد الغزلان"، يحمل بكتيريا على شكل مفتاح، وتسبب مرض "لايم".

    وتقول الأبحاث بأن حشرة "القراد" تسبب الأمراض عندما تمتص دماء الحيوانات، مثل: الفئران، والغزلان، والسحالي، وفي المرحلة التالية من دورة حياتها، قد تلتصق حشرة القراد بالإنسان، إلا أن كل مضيف ينقل الميكروبات بشكل مختلف، فالزواحف تعد بمثابة أجهزة إرسال ولكنها ليست ناقلة بنفس سرعة ودقة الثدييات.

    وأجرى الباحثون بقيادة جان تساو، عالم بيئة الأمراض في جامعة "ميتشيغان" الأمريكية، دراسة مستفيضة لحشرة القراد الشرقي، فيما يتعلق بسلوكها على مدى ثمانية مواقع ميدانية عبر الولايات المتحدة.

    ووجدوا انقساما واضحا بين حشرات القراد المختلفة وسلوكها في المناطق الجنوبية في فرجينيا، والقراد ذي الأرجل السوداء، مرتبط بالثدييات الصغيرة، مثل: الفأر أبيض القدمين.

    أما في الجنوب، فالقراد يفضل أن يتغذى على السحالي، خاصة سحالي فصيلة "السقنقور". وغالبا ما تعيش هذه الزواحف ذات القشور الملساء في الأوراق والأغصان التي سقطت على الأرض أو ما يسمى بقمامة الأوراق وهي تعد بشكل خاص أجهزة إرسال لمسببات مرض لايم.

    انظر أيضا:

    متلازمة التعب المزمن... ما أسبابها وكيف يمكن التعامل معها؟
    فضلا عن تقوية البصر.. عدسات لاصقة ذكية تساعد على مراقبة تطور الأمراض المزمنة
    لأول مرة في العالم...  أطباء روس يبتكرون علاجا لسرطان الدماغ بالحقن
    طبيبة روسية تكشف عن فوائد تناول زهرة القرنبيط للجسم
    الكلمات الدلالية:
    سحلية, فئران, مرض
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook