07:27 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توصلت دراسة علمية جديدة إلى أن حشرة اليسروع "Caterpillar"، تعد مصدرا واعدا للاستخدام في العلاج الطبي ومكافحة الآفات.

    ووفقا لموقع "Technology Networks" العلمي، فإن باحثين من معهد العلوم البيولوجية الجزيئية للبحوث في أستراليا "IMB"، شاركوا في الدراسة بالتعاون مع هيئة البحوث الأسترالية "CSIRO"، وفريق بحثي دولي من جامعة يورك الكندية، وجامعة فيينا النمساوية، ووزارة الأغذية والزراعة الأمريكية.

    وأظهرت الدراسة أن حشرة اليسروع تحتوي على أحماض الببتيدات النشطة بيولوجيًا، إذ يمكن استخدامها في الطب، والتكنولوجيا الحيوية أو كأدوات علمية.

    وقال الباحث أندرو ووكر المؤلف الرئيسي للدراسة "وجدنا هذه الحشرة، أثناء جمع الحشرات القاتلة بالقرب من مدينة توومبا الأسترالية، وأذهلتني تركيبتها البيولوجية الغريبة وسمها المسبب للألم، إلا أنه ليس ضارا على الإطلاق".

    وأوضح الباحث، أن سم الحشرة يتكون من بنية جزيئية مماثلة لتلك المنتجة بواسطة العناكب والدبابير والنحل والنمل.

    وتابع: "لم يكن لدى الباحثين في السابق أي فكرة حول سمها وكيف تسبب الألم، حيث وجدنا أن سمها هو في الغالب يتكون من أحماض الببتيدات، ويظهر تعقيدا مذهلا، يحتوي على 151 سما مختلفا من 59 عائلة مختلفة من البروتين".

    وصنع الباحثون 13 سما من أحماض الببتيدات، لعرض المسار الفريد، الذي تتبعته حشرة اليسروع لإنتاج سمها.

    وقال ووكر: "نحن نعرف الآن تسلسل الأحماض الأمينية، من كل سم بروتيني، حيث سيمكننا ذلك من تصنيع السموم واختبارها بطرق متنوعة، ومعرفة ما تفعله السموم الفردية، للتوصل إلى كيفية استخدامها".

    انظر أيضا:

    حشرات تغزو واشنطن وتمنع حركة الطيران
    بالفيديو...انطلاق "الكنة" وتحذيرات من الحشرات السامة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook