11:07 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    شوقي إبراهيم عبد الكريم علّام

    مفتي مصر د. شوقي علام لـ"سبوتنيك": أنشأنا قسما خاصا للفتوى باللغة الروسية"

    © AFP 2017/ ROSLAN RAHMAN
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10

    أكد مفتي مصر د. شوقي علام أن دار الإفتاء المصرية استشعرت مبكرا أهمية التواصل والتفاعل مع المسلمين الروس، وبادرت بإنشاء قسم خاص للفتوى باللغة الروسية للإجابة عن تساؤلات المسلمين هناك، فضلا عن تقديم دورات للتدريب على مهارات الإفتاء للدعاة ورجال الدين في روسيا.

    القاهرة- سبوتنيك- مؤمن حسانين

    وأشاد مفتي مصر، في حوار خاص مع وكالة "سبوتنيك" الروسية تنشره، اليوم الاثنين، بمواقف القيادة الروسية مع مصر ومساندتها لها في أزمتها الأخيرة، مؤكدا رسوخ علاقة الدولتين، فروسيا من أوائل الدول التي ساعدت الشعب المصري وساندته في ثورة الثلاثين من يونيو، لذلك يحظى الرئيس الروسي بمكانة خاصة في قلوب المصريين، حتى أنه يلقب هنا بـ"صديق مصر"،

    ولفت مفتي مصر إلى أن أخطر ما يواجه الأمة الإسلامية هي ظاهرة الفرقة والشقاق والخلاف بين أصحاب المعتقد الواحد، وأيضا غياب أدب الحوار، وارتفاع وتيرة التخوين والطعن، واستهجن بشدة الأعمال الوحشية التي ترتكبها الجماعات الإرهابية، واصفا ما فعله تنظيم "داعش" بحرق الطيار الأردني بأنه "إجرام محض يضرب بالتعاليم الإسلامية ومقاصدها عرض الحائط".

    وحض د. شوقي علام رجال الدين والشيوخ بتبني خطاب ديني معتدل يعمل على "دحض حجج المتطرفين والغلاة في الدين"، مؤكدا أن ضبط الخطاب الديني يتطلب "مراجعة أمينة له وتجديدا مهما وضروريا لكي يكون الخطاب الديني رادعاً للعنف والإرهاب، ودافعا للعمل ومحفزا على الدعم والتعاون والتدافع في الأرض لإعمارها وعمارتها".

    الكلمات الدلالية:
    مصر, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik