03:27 27 مايو/ أيار 2018
مباشر
    البابا فرانسيس يلقى خطابا من الشرفة المطلة على ساحة بيتر في الفاتيكان

    بابا الفاتيكان يحث الشبان على التعبير عن رأيهم

    © REUTERS / ALESSANDRO BIANCHI
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10

    بدأ البابا فرنسيس بابا الفاتيكان أنشطة أسبوع الآلام الذي يسبق عيد القيامة، اليوم الأحد، بقداس حث فيه الشبان على أن تظل أصواتهم عالية وعدم السماح للأجيال الأكبر بتكميم أفواههم أو تخدير مثاليتهم.

    وتحدث البابا فرنسيس بعد يوم من تلبية مئات الآلاف من الشبان الأمريكيين وأنصارهم نداء من الناجين من مذبحة في مدرسة ثانوية في فلوريدا للتحرك وتجمعهم في مختلف أرجاء الولايات المتحدة للمطالبة بتشديد قوانين حمل السلاح، لكن البابا لم يشر إلى المظاهرات.

    وقاد البابا (81 عاما) قداسا طويلا يوم "أحد السعف" أمام عشرات الألوف في ساحة القديس بطرس كان العديد منهم من الشبان بمناسبة اليوم العالمي للشباب الذي تحتفل به الكنيسة الكاثوليكية.

    وحمل البابا سعفة نخيل مجدولة وقاد مسيرة أمام أكبر كنيسة مسيحية لإحياء ذكرى هذا اليوم الذي يقول الكتاب المقدس إن المسيح دخل فيه القدس واستقبل باعتباره المخلص ليصلب بعد ذلك بخمسة أيام.

    واستلهاما لقصة المسيح حث البابا الشبان على ألا يتركوا أنفسهم ضحايا للخديعة.

    وقال "إغواء إسكات صوت الشباب كان موجودا دائما".

    وتابع "هناك العديد من الطرق لإسكات الشبان وجعلهم غير مرئيين، العديد من السبل لتخديرهم ليبقوا صامتين لا يسألوا ولا يتشككوا، هناك العديد من الطرق لجعل أحلامهم سطحية وكئيبة، تافهة و حزينة".

    وقال للشبان "الأمر يرجع لكم في عدم التزام الصمت، حتى إذا صمت الآخرون حتى إذا بقينا نحن الكبار والقادة وبعض الفاسدين صامتين، إذا التزم العالم كله الصمت وفقد ببهجته فأنا أسألكم هل سترفعون أصواتكم؟"

    وردد الشبان "نعم".

    ولم يذكر البابا فرنسيس مظاهرات الأمس في الولايات المتحدة لكنه أدان مرارا صناعة السلاح وعمليات القتل العشوائي.

    انظر أيضا:

    البابا تواضروس: القدس عربية وقيمة عليا في وجدان المسلمين والمسيحيين
    البابا يلتقي أطفالا من ضحايا الاعتداء الجنسي في تشيلي "ويبكي معهم"
    البابا فرنسيس يعبر عن "الألم والخجل" من فضيحة الانتهاكات الجنسية في تشيلي
    الكلمات الدلالية:
    أحد الشعانين, حرية التعبير, حرية, أحد السعف, شباب, أخبار الفاتيكان, البابا فرنسيس, إيطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik