02:56 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    سرطان الثدي

    استشاريون: السعوديات أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي عالميا

    © AP Photo / David Richard
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 30

    يقول الحكماء "الوقاية خير من العلاج"... هذا لسان الحملة السنوية التوعوية للكشف المبكر عن سرطان الثدي في الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي (الشهر الوردي)، الذي يقام في أكتوبر/ تشرين الأول من كل عام.

    في البداية أكدت استشاري أورام الثدي السعودية، الدكتورة مها السلطان، إن السرطان الأول الذي يصيب النساء عالميا هو سرطان الثدي، مشيرة إلى أن سرطان الثدي يشيع بين السعوديات فوق السن الأربعين، ويتم كشفه في مراحل متأخرة بنسبة 55 بالمئة، وحينها يصعب العلاج، إلا أن الكشف المبكر يتم الشفاء منه بنسبة 95 بالمئة.

    وبينت السلطان في حديثها لـ"سبوتنيك"، سبل  الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي والذتي تكون في ممارسة النشاط البدني 30 دقيقة يوميا لتجنب السمنة، وعدم تناول حبوب منع الحمل، والكشف السنوي عنه، وتجنب استخدام المعالجة الهرمونية بعد انقطاع الطمث، والمحافظة على الأكل الصحي الغني بالخضار والفاكهة، وممارسة الإرضاع الطبيعي، والإنجاب المبكر قبل عمر 30 سنة.

    من جهته أوضح استشاري أورام الثدي السعودي، الدكتور صالح الخالدي، تشير الإحصائية إلى أن سرطان الثدي يصيب النساء في عمر 50 سنة، مع وجود 1826 حالة سرطان ثدي في السعودية، و29 بالمئة من النساء المصابات بهذا المرض عموما في العالم. ما يجعلهن أقل عرضة بين الأخريات في دول العالم للإصابة بهذا المرض.

    وأشار الاستشاري الخالدي إلى أن إصابة السعوديات بمرض سرطان الثدي قليل مقارنة بالدول الغربية.

    وتحدث الخالدي عن أن مسببات العامل الوراثي لهذا المرض تصل إلى نسبة 10 بالمئة، إضافة الى كبر السن، وزيادة الوزن، وتعرض منطقة الصدر للعلاج الإشعاعي في سن مبكر، والعلاجات الهرمونية لفترات طويلة، وزيادة الوزن والتغذية غير الصحية.

    وتابع الخالدي: نناقش من خلال الحملات الدورية آخر مستجدات تشخيص علاج سرطان الثدي، وتعزيز التعاون مع الأطباء في الداخل والخارج للاستزادة في طرق علاج مريض السرطان وتقوية العلاقات بيننا لخدمة المجتمع وكافة المرضى، وسبل الوقاية منه، وتوحيد طرق العلاج بين الأطباء في السعودية وبلدان العالم المتطورة في هذا المجال، والاطلاع على البحوث الدولية والمحلية للوقوف على الأسباب الجديدة للحصول على نتائج إيجابية، والوصول إلى حلول مفيدة.

    وانطلقت فعاليات الحملة السنوية التوعوية لسرطان الثدي في الأول من أكتوبر، والتي تستمر حتى 31 أكتوبر 2018.

    انظر أيضا:

    ما علاقة سرطان الثدي بمزيلات العرق
    نيكول سابا تكشف نتيجة فحصها لسرطان الثدي
    إحذري...البرغر يسبب الإصابة بسرطان الثدي
    زوجة الرئيس الأسد تعاني من سرطان الثدي
    بروفيسور روسي يدحض مزاعم خبراء إسرائيليين حول علاج سرطان الثدي
    الكلمات الدلالية:
    المرأة السعودية, أخبار السعودية, سرطان الثدي, المرأة السعودية, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik