03:33 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت إحدى حدائق الحيوانات في إندونيسيا أنها قد تضطر إلى التضحية ببعض حيواناتها لإطعام البعض الآخر للحفاظ عليها من النفوق جوعا، بسبب التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا.

    تسببت إجراءات الإغلاق المفروضة منذ الـ 23 من مارس/ آذار في قلة إيرادات حديقة الحيوانات في باندونغ، في جاوة الغربية، إذ كانت تجني عائدات من روادها تصل إلى أكثر من مليار روبية شهريا (نحو 80 ألف دولار).

    وتعتمد الحديقة في الوقت الحالي على التبرعات للحفاظ على حيواناتها البالغ عددها 85.

    ونقلت وكالة "ريوترز" عن المتحدث باسم الحديقة، صولان سيافي، قوله إنه لإعاشة هذا العدد هم بحاجة إلى توفير أكثر من 400 كغ من الفاكهة يوميا و120 كغ من اللحوم، مشيرا إلى أن حصص الطعام المقدمة للحيوانات تم بالفعل الاستقطاع منها وأن الحيونات تتأثر وتجد صعوبة في التكيف مع كميات أقل من الطعام عن السابق.

    وروى سايبودين حارس قفص إنسان الغابة، كيف يغضب ويقذف الأشياء عندما لا يجد ما يكفيه من الطعام.

    وحددت الحديقة الأنواع التي قد تسعى للتضحية بها في المستقبل وهي 30 رأسا تملكها من الغزال إضافة لبعض الحيوانات الكبيرة وفقا لأعمارها، لتقديم لحومها للنمور.

    انظر أيضا:

    الكويت تغلق حديقة الحيوان في العاصمة احترازا من كورونا
    هروب 52 قردا من حديقة الحيوان
    حراس حديقة حيوان يقتلون نمرا مهددا بالانقراض
    أقدم حديقة حيوان في العالم لم تسلم من ضربات كورونا
    الكلمات الدلالية:
    غزلان, نمور, حديقة حيوان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook