23:00 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت دراسة أن شدة التمارين لا تحدث فرقا في احتمالات خطر الوفاة بين كبار السن، وذلك وفقا لتجربة أجراها العلماء في النرويج ونشرت في المجلة الطبية البريطانية.

    وبحسب موقع "ساينس ديلي"، تم تسليط الضوء على النشاط البدني كواحد من أهم الإجراءات التي يمكن للأشخاص من جميع الأعمار المشاركة فيها لتحسين الصحة.

    وتظهر البيانات من الدراسات القائمة على الملاحظة أن الموت المبكر ينخفض ​​بشكل كبير لدى الأشخاص النشطين بدنيا مقارنة بالأفراد غير النشطين.

    ومع ذلك، فإن أدلة التجارب السريرية عالية الجودة حول العلاقة المباشرة المحتملة بين مستويات النشاط البدني وطول العمر لم تكن متوفرة.

    لذلك شرع فريق بحث دولي في تقييم تأثير خمس سنوات من التدريب المكثف تحت الإشراف مقارنةً بالتدريب المعتدل حسب التوصيات على معدل الوفيات لدى كبار السن (70-77 سنة).

    شملت التجربة 1567 مشاركا (790 امرأة و777 رجلاً) يعيشون في تروندهايم بالنرويج بمتوسط ​​عمر 73 عاما. 

    من بين هؤلاء المشاركين البالغ عددهم 1567 مشاركا، تم إخضاع 400 مشاركا لجلستين أسبوعيتين من التدريب المتقطع عالي الكثافة، و387 مشاركا لتدريب متواصل متوسط ​​الكثافة، و780 مشاركا لتدريبات وفق الإرشادات النرويجية للنشاط البدني، وذلك لمدة خمس سنوات.

    بعد خمس سنوات، كان معدل الوفيات الإجمالي 4.6٪ (72 مشاركا)، ولم يجد الباحثون أي اختلاف في جميع أسباب الوفيات بين المجموعات.

    كما أنهم لم يجدوا أي اختلافات في أمراض القلب والأوعية الدموية أو السرطان بين المجموعة الضابطة والمجموعات الأخرى.

    كتب الباحثون: "تشير هذه الدراسة إلى أن رفع مستوى التدريبات البدنية ليس له أي تأثير على جميع أسباب الوفيات مقارنة بمستويات النشاط البدني الموصى بها".

    انظر أيضا:

    الصحة المصرية تصدر مجموعة من النصائح عند زيارة كبار السن
    الصحة الروسية: اللقاح الأولي ضد كورونا سيكون للأطباء وكبار السن
    تجربة لقاح "سبوتنيك V" على كبار السن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook