23:21 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توجه قاض بطلب إلى الشرطة في الهند يقضي بإخضاع عناصر الأمن لدورة لياقة من أجل خفض وزنهم بعد الفشل في إلقاء القبض على العديد من تجار المخدرات أثناء الغارات التي يقومون بها خلال عملهم.

    وفي كتابه الذي أرسله لشرطة ولاية بنجاب، قال القاضي أرفيند سينغ سانغوان، إن المشتبه بهم من كبار السن تمكنوا من تسلق الحوائط، والقفز من الشرفات والركض أسرع من عناصر الأمن.

    وأمر القاضي بإجراء اختبار لياقة لكل الضباط الذين تتضمن مهامهم مهام جسدية، ومن يثبت أنهم يعانون من زيادة الوزن سيخضعون لدورة لياقة مدتها ثلاثة أشهر، إذ تعتبر السمنة مشكلة منتشرة في قوات الشرطة الهندية.

    يذكر بأنه في يوليو/تموز من هذا العام، تعرّض الضباط في أوريسا لتهديد بأعمال تأديبية إن كان مؤشر زيادة الوزن لديهم أعلى من اللازم، وقبل ثلاثة أعوام طلب من الضباط في كارناتاكا أن يفقدوا الوزن أو يتعرضوا للفصل، بعد وفاة مئة في فترة 18 شهراً بسبب أمراض مرتبطة بأسلوب المعيشة، بحسب ما نقل موقع "ذا تايمز" البريطاني.

    وتشير تقديرات غير رسمية في الهند إلى إن هنالك نحو 10 آلاف عملية جراحية لعلاج البدانة تجرى في البلاد سنويا، مقارنة ببضع مئات العمليات قبل بضع سنوات.

    انظر أيضا:

    وفاة ضحية اغتصاب جماعي في الهند بعد أسابيع من الاعتداء عليها
    اضطهاد جنسي وطبقي... دراسة تكشف أكثر النساء المضطهدات في العالم
    الكلمات الدلالية:
    السمنة, الشرطة, الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook