11:59 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 4619
    تابعنا عبر

    ظهرت الفنانة منى السابر في لحظات تعتبر حاسمة جدا في حياتها الشخصية والعامة قبل ساعات من بدء تطبيق حكم السجن الصادر بحقها غدا الأحد.

    وشاركت والدة الفنانة الخليجية، حلا الترك، صورة لها على "إنستغرام" في يومها الأخير "لحظة وداع محبيها" قبل دخولها السجن غدا لمدة عام كامل.

    وعلقت السابر على الصورة بحكمة مقتضبة وقالت: "سُئل إعرابي من هو الذكي؟ فقال: هو الفطن المتغافل الذي يرى الأخطاء ولا يراها، ويرى حاسده ولا يهتم ،ويرى عدوه ولا يلتفت".

    وظهرت السابر بكامل أناقتها وجمالها في مشهد أحدث بعض الجدل بين المعلقين على صفحتها، حيث استغرب البعض قدرتها على مشاركة صورها في هذا اليوم الحاسم بحياتها، بينما علق آخرون مؤكدين صحة كلامها.

    وأعلنت السابر في وقت لاحق عدم اكتمال المبلغ المطلوب منها للمحكمة كي لا ينفذ بحقها حكم السجن لمدة عام كامل.

    واشارت في لقاء أجري معها إلى أن الحكم سيطبق يوم غد الأحد، 18 إبريل/ نيسان، الأمر الذي احدث موجة من التعاطف.

    Посмотреть эту публикацию в Instagram

    Публикация от Mona AlSaber | منى السابر (@monaa_alsaber)

    وتسببت تصريحات الأخيرة بموجة غضب طالت الفنانة المغربية مريم حسين، التي أعلنت في وقت سابق تبرعها للسابر محاولة إنقاذها من قضبان السجن.

    وانتقد الكثير من متابعي القضية على صفحاتهم في "تويتر" التصريحات التي أطلقها العديد من الفنانين عن تبرعهم بالمبلغ المطلوب ثم تنصلوا من القضية، معتبرين أن ذلك خذلها.

    بالإضافة إلى ذلك، انتقد الكثيرون قرار سجن والدة حلا الترك في شهر رمضان، منوهين إلى إمكانية تأجيل التنفيذ لما بعد انتهاء الشهر الفضيل.

    انظر أيضا:

    صفعة "مدوية" من باسم ياخور على وجه أمل بوشوشة والأخيرة تهدد... فيديو
    مجلة تكشف علاقة أبو الهول بالجانب "السحري الشرير" من قطط فراعنة مصر
    عمرو دياب يحصل على "الكنز الأخير" لتركي آل شيخ
    أول مشهد في التاريخ لحوت عنبر يرضع من ثدي أمه... فيديو
    صورة "مخيفة" لجنين جرذ أحمر العينين تفوز بجائزة عالمية مرموقة
    أمريكا تكشف عن مقاتلة سرية بأجنحة غريبة "مزدوجة"... صور وفيديو
    يتناولها الجميع... أطعمة يحظرها الأطباء على مائدة الفطور الرمضانية
    الكلمات الدلالية:
    حلا الترك, الخليج, فن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook