03:43 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    استفاد سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، بطل العالم في الموسمين السابقين، مرة أخرى من أخطاء منافسيه ليحقق فوزه الثاني على التوالي في هذا الموسم، وذلك بإنهائه جائزة كندا الكبرى، المرحلة السابعة من بطولة العالم للفورمولا1، في الصدارة، اليوم الأحد، على حلبة جاك فيلنوف في مونتريال (كندا).

    استفاد هاميلتون من خطأ في استراتيجية التوقف لفريق فيراري الذي كلف سائقه الألماني سيباستيان فيتل فوزه الأول للموسم بعدما اختار التوقف مرتين، مقابل مرة واحدة لمنافسه البريطاني الذي فقد مركزه الأول عند الانطلاق لصالح سائق "سكوديريا" المنطلق من المركز الثالث.

    لكن سائق مرسيدس عوض ذلك بفضل الاستراتيجية الخاطئة التي ظلمت فيتل خصوصاً أن السائق الألماني كان أسرع من الجميع طيلة السباق.

    ويبدو أن كل الأمور تصب حالياً في مصلحة هاميلتون الذي حقق الفوز الخامس والأربعين في مسيرته والخامس في كندا، لأن زميله الألماني نيكو روزبرغ فشل في الصعود إلى منصة التتويج للسباق الثالث على التوالي بعد أن فاز بالسباقات الأربعة الأولى، ما سمح لبطل العالم في تضييق الخناق عليه وتقليص الفارق الذي يفصله عن زميله إلى 9 نقاط فقط (116 مقابل 107) بعدما اكتفى الأخير بالمركز الخامس.

    وجاء سائق وليامس-مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس ثالثا، مستفيداً أيضًا من استراتيجية خاطئة لفريق ريد بول الذي حصل على المركزين الرابع للهولندي ماكس فيرشتابن والسابع لريكياردو الذي تراجع للمركز الرابع برصيد 72 نقطة خلف فيتل (78) وأمام زميل الأخير الفنلندي كيمي رايكونن الذي حل سادساً (69 نقطة).

    انظر أيضا:

    بوتين يلتقي بولي عهد أبو ظبي على هامش سباق "فورمولا 1" في سوتشي
    فتيات "فورمولا 1"
    الكلمات الدلالية:
    فورمولا-1, لويس هاميلتون, كندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook