11:25 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    شهدت ألمانيا اليوم، عودة بطولتي دوري كرة القدم للدرجة الأولى والثانية بمباراة جمعت فريقي بروسيا دورتموند وشالكه، وسط غياب الجمهور بسبب انتشار فيروس كورونا.

    وتمكن فريق بروسيا دورتموند من الفوز بفارق 4 أهداف نظيفة، في مباراة حضرها نحو 300 شخص يتوزعون بين احتياط الفريقين وعناصر الأمن وموظفي الملعب.

    ورغم الجماهير حول العالم التي تقدر بحوالي مليار مشاهد مثلما توقع كارل - هاينز رومنيجه رئيس بايرن ميونيخ، والأمل الذي يعطيه الدوري الألماني لبطولات الدوري الأخرى، فإنها لم تكن البداية التي كانت الجماهير تتمناها، وفقا لوكالة "رويترز".

    وبدلا من وجود 81 ألف مشجع في مدرجات استاد سيجنال إيدونا بارك ملعب دورتموند، لم يكن هناك سوى 300 فرد من بينهم اللاعبون والجهاز الفني ومسؤولو الفريقين وأفراد الأمن والبث التلفزيوني التزاما بقواعد صارمة للحفاظ على الصحة.

    والتقطت مكبرات الصوت الموجودة على جانب الملعب كل صرخة وأصوات ارتطام الكرة بالمدرجات الأسمنتية لتصنع أجواء غريبة.

    وفي دورتموند، حيث يوجد أكبر مدرج في أوروبا لوقوف الجماهير، كان مدرج الحائط الأصفر الشهير خاليا مع انطلاق أحدث حلقة من أشرس مواجهة في كرة القدم الألمانية على أرض الملعب.

    وبدت المباريات مثل حصص تدريبية حامية الوطيس أكثر من كونها مواجهات بين لاعبين من الأعلى أجرا في العالم في بطولة دوري تشهد أكبر حضور جماهيري في العالم بمتوسط يبلغ في المعتاد 42 ألف مشجع كل مباراة.

    وداخل الاستادات كان ارتداء الكمامات إجباريا للجميع باستثناء اللاعبين.

    وتعين على الأندية تغيير أساليبها تماما واستخدم رازن بال شبورت لايبزيج سلالم كهربائية لإبعاد البدلاء عن بعضهم بعضا في المدرجات على بعد ثلاثة أمتار من مقاعد البدلاء التقليدية.

    انظر أيضا:

    بروسيا دورتموند "آلة لطباعة الأموال"..جنى أرباحا خيالية من بيع لاعبيه
    رسميا.. بروسيا دورتموند يخطف موهبة أوروبا الجديدة
    مباراة باريس سان جيرمان وبروسيا دورتموند دون جمهور بسبب "كورونا"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook