18:20 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد اليوم السبت إنّه لا يرى أي تهديد من قبل أمريكا لبلاده، مستبعداً أن تكون الضربة الأمريكية الأخيرة لسوريا بمثابة رسالة لطهران.

    طهران — سبوتنيك.  وفي مقابلة مع أسوشيتد برس، نشرت اليوم، اعتبر فيها أحمدي نجاد أن بلاده "دولة قوية" ولا يمكن للولايات المتّحدة إيذائها، معرباً عن تأييده لاتفاق إيران النووي عام 2015 مع القوى العالمية.

    وأدلى الرئيس السابق بهذه التصريحات بعد ثلاثة أيام من إقدامه على تسجيل اسمه للترشح للانتخابات في خطوة فاجأت الإيرانيين.

    وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد قصفت قاعدة ومطار الشعيرات العسكرية السورية، بدعوى استخدام هذه القاعدة في قصف "إدلب" السورية باستخدام الأسلحة الكيماوية، حسبما ادعت الولايات المتحدة والبنتاغون.

    واستخدمت القوات الجوية الأمريكية في ذلك الهجوم نحو 70 صاروخاً من طراز "توما هوك"، ولكن — حسب محللين عسكريين — لم تصب منها سوى 24 صاروخاً أهدافها، فيما أصابت البقية أهدافاً أخرى بعضها مدنية.

    انظر أيضا:

    أحمدي نجاد ينضم إلى تويتر
    باحث إيراني: ترشح نجاد لمواجهة ترامب أمر غير مطروح داخليا
    نجاد يرشح نفسه للانتخابات الرئاسية المقبلة في إيران
    الكشف عن سبب قصف أمريكا مطار الشعيرات
    مجلس الاتحاد الروسي يتبنى غداً بياناً يدين قصف "الشعيرات" السورية
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, أخبار إيران, أحمدي نجاد, الضربة الأمريكية, أخبار سوريا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook