23:13 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    لاجئو الروهينغا، بنغلادش 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2017

    بنغلاديش تطمئن المجتمع الدولي بشأن خطة إعادة الروهينغا إلى بورما

    © REUTERS / Hannah McKay
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    قامت بنغلادش، أمس الأحد، بطمأنة المجتمع الدولي إزاء خطة لإعادة مئات الآلاف من أقلية الروهينغا المسلمة إلى بورما، بتأكيدها أن العملية "اختيارية" وستجري بالتنسيق مع الأمم المتحدة.

    وقال وزير خارجية بنغلادش عبد الحسين محمود علي في شرح للخطة أمام دبلوماسيين غربيين، إن العملية التي تهدف إلى إعادة نحو 750 ألف لاجئ هربوا من النزاع والحملة العسكرية التي شنتها القوات البورمية ستتم بالتعاون مع المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة.

    وقال الوزير خلال اللقاء في دكا، "بهدف التأكيد على أن العودة اختيارية أدرجت بنغلادش بنودا تشرك المفوضية العليا للاجئين ومنظمات دولية أخرى في كامل عملية العودة".

    وشدد الوزير على أن بنغلاديش أرادت "التأكيد على ان الاتفاقات تسمح بعودة اختيارية وآمنة وكريمة ومستدامة".

    وأضاف، أن بورما ستشرك الصليب الأحمر في العملية، مشيرا إلى أنها وافقت على السماح للهند والصين واليابان بالمساهمة في إعادة بناء المنازل والقرى في راخين.

    وفي السياق ذاته، شدد الدبلوماسيون الغربيون الذين حضروا الاجتماع على ضرورة تهيئة الظروف الآمنة للترحيل.

    وكشفت المبعوثة الأمريكية إلى بنغلادش مارشا بيرنيكات بعد الاجتماع، أن "الروهينغا الذين التقت بهم في المخيم لا يريدون العودة إلى أوضاع ستشكل خطرا عليهم"، بحسب "فرانس برس".

    وأوضحت،  أنهم "لا يريدون العودة إلى عدم الاستقرار. ولماذا قد يرغب أي أحد منا بعودتهم إلى هذه الحالة، يجب أن تكون الظروف آمنة ومقبولة".

    هذا ولا تشمل اتفاقات ترحيل اللاجئين نحو 200 ألف من لاجئي الروهينغا الذين كانوا يعيشون في بنغلادش قبل تشرين الأول/أكتوبر 2016، والذين اضطروا للفرار من بورما جراء جولات عنف سابقة وعمليات عسكرية.

    ومن المقرر أن تبدأ عمليات إعادة اللاجئين الذين يعيشون ظروفا بائسة في مخيمات مكتظة عند الحدود بين بنغلادش وبورما في غضون أيام ويتوقع أن تستمر لنحو سنتين.

    إلا أن هذه الخطط لقيت ردود فعل غاضبة من قبل لاجئي الروهينغا الذين لا يزال الكثيرون منهم تحت تاثير الصدمة لما شهدوه من أعمال عنف بما فيها القتل والإغتصاب وإحراق المنازل.

    انظر أيضا:

    توتر في مخيمات اللاجئين الروهينغا قبل بدء تنفيذ خطة ترحيلهم لميانمار
    ميانمار تكمل استعدادات عودة الروهينغا مع تنامي الشكوك تجاه "خطة العودة"
    تعرفوا على مطالب زعماء الروهينغا قبل بدء إعادتهم إلى ميانمار
    جيش ميانمار يعترف بارتكاب أعمال قتل بحق أقلية الروهينغا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, عنصرية, إبادة, اضطهاد, أزمة الروهينغا, الصليب الأحمر, الأمم المتحدة, بورما, ميانمار, بنغلاديش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik