12:23 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    اعتبرت كوريا الشمالية، اليوم الأحد، 25 فبراير/ شباط، العقوبات الأمريكية الأخيرة المفروضة عليها "عملاً حربياً".

    ودانت كوريا الشمالية أحدث جولة من العقوبات، التي فرضتها الولايات المتحدة، واتهمت واشنطن بمحاولة تقويض التحسن في العلاقات بين الكوريتين خلال دورة الألعاب الشتوية، وذلك وفقاً لـ"رويترز".

    وقالت وزارة الخارجية في بيونغيانج إن "الكوريتين تعاونتا معا ونجح الأولمبياد". وأضافت: "لكن الولايات المتحدة أثارت شبح الحرب في شبه الجزيرة الكورية بعقوبات جديدة واسعة النطاق على جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية قبل الحفل الختامي للأولمبياد"، مستخدمة الاسم الرسمي لكوريا الشمالية. وذكرت أن أي حصار تفرضه الولايات المتحدة سيعتبر عملاً من أعمال الحرب.

    وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الجمعة الماضي، عن عقوبات جديدة تهدف إلى زيادة عزلة بيونغيانغ، بعد ساعات على وصول ابنته إيفانكا ترامب إلى كوريا الجنوبية لحضور حفل اختتام الألعاب الأولمبية.

    وتستهدف هذه العقوبات أكثر من 50 سفينة وشركة نقل بحري، وبحسب الإدارة الأمريكية، فإن الشركات والسفن المستهدفة تساعد كوريا الشمالية في الالتفاف على القيود الكثيرة المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي والباليستي.

    انظر أيضا:

    أمريكا تجري نقاشا مع روسيا حول تطبيق العقوبات على كوريا الشمالية
    مسؤول أمريكي: أمريكا لا تخطط لاتصالات مع كوريا الشمالية في بيونع تشانغ
    أمريكا تأسف لإلغاء كوريا الشمالية الاجتماع مع بنس
    رئيس كوريا الجنوبية: أمريكا تريد الحوار مع كوريا الشمالية
    أمريكا تفعل عمل وحداتها السيبرانية لهجوم محتمل على كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    كوريا الشمالية, أمريكا, كوريا الجنوبيا, دونالد ترامب, إيفانكا ترامب, البيت الأبيض, حكومة كوريا الشمالية, خارجية كوريا الشمالية, حكومة كوريا الجنوبية, الحزب الحاكم في كوريا الشمالية, البرنامج النووي لكوريا الشمالية, صاروخ باليستي عابر للقارات, عقوبات, أخبار العالم الآن, عقوبات اقتصادية, عقوبات أمريكا على كوريا الشمالية, كوريا الشمالية تهدد واشنطن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook