11:52 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قلقون من تصريحات الرئيس الروسي حول السلاح النووي.

    واشنطن — سبوتنيك. وجاء في بيان البيت الأبيض: "تبادل الزعماء الآراء حول التصريحات الأخيرة لفلاديمير بوتين حول تطوير سلاح نووي، واتفقوا على أنها تلهي عن المناقشات البناءة لحزمة كاملة من المسائل بين روسيا والغرب".

    وكان الرئيس الروسي، قد أعلن خلال رسالته إلى الجمعية الفدرالية، يوم الخميس الماضي، عن تطوير أحدث أنواع الأسلحة القادرة على تجاوز نظام الدرع الصاروخية والدفاع الجوي.

    وأعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الرئيس فلاديمير بوتين، أشرف شخصيا على تطوير نموذج السلاح الذي تحدث عنه خلال رسالته إلى الجمعية الفيدرالية الروسية.

    وأكد بوتين، أن نظام الدفاع الجوي "كينجال" (خنجر) الذي تفوق سرعته سرعة الصوت عبر بنجاح مرحلة الاختبارات وبدأ في 1 كانون الأول/ديسمبر الماضي بتنفيذ مهمة قتالية تجريبية على الأرض في المنطقة العسكرية الجنوبية الروسية.

    وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، دعوا سوريا، وروسيا، وإيران للهدنة على كافة الأراضي السورية.

    وجاء في البيان، "المستشارة الألمانية والرئيس الفرنسي اتفقوا مع الرئيس ترامب، على أنه ينبغي على السلطات السورية، وكل من روسيا وإيران الداعمتان له، يجب عليهم تنفيذ القرار الأممي رقم 2401 على الفور وبشكل كامل، والذي يدعو لوقف إطلاق النار على كافة أراضي سوريا".

    وشدد البيان على تأكيد "الرئيس ترامب بأن الولايات المتحدة لن تتسامح مع أعمال وحشية من قبل الرئيس السوري الأسد"، على حد زعمه.

    يذكر أن مجلس الأمن الدولي تبنى بالإجماع مساء السبت الماضي، القرار 2401 ، الذي يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال العدائية لمدة ثلاثين يوما في جميع أنحاء سوريا، بما فيها الغوطة الشرقية، لتمكين الجهات المعنية والمنظمات الدولية من تقديم المساعدات الإنسانية للسكان المحاصرين في جميع المناطق، واستثنى القرار تنظيمات داعش، وجبهة النصرة، والقاعدة وغيرهم من الأفراد والتنظيمات المرتبطة بهذه الهياكل الإرهابية.

    وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، قد أعلن يوم الإثنين الماضي، عن هدنة إنسانية يومية من الساعة 9 صباحا وحتى 14 ظهرا في منطقة الغوطة الشرقية بسوريا، اعتبارا من يوم 27 شباط/فبراير، وذلك بتكليف من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين. كما أعلن أن ممرا إنسانيا سيفتح في الغوطة الشرقية لخروج المدنيين.

    انظر أيضا:

    فلاديمير بوتين... مرشح لانتخابات الرئاسة الروسية 2018
    بوتين: على ما يبدو... الأسلحة الروسية فائقة الدقة غير متاحة لبلدان أخرى
    بوتين: سنستخدم أسلحتنا النووية في الحالات التالية...
    الخارجية الأمريكية تعلق على الأسلحة المتطورة التي كشف عنها بوتين
    بوتين: الحديث عن "حرب باردة" دعاية لسباق تسلح بدأته أمريكا
    بوتين يعرض أسلحة جديدة لا مثيل لها في العالم (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    إيمانويل ماكرون, دونالد ترامب, فلاديمير بوتين, أخبار العالم, قلق, السلاح النووي, تصريحات, البيت الأبيض, ميركل, ألمانيا, فرنسا, روسيا, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook