15:58 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    2161
    تابعنا عبر

    رفضت وزارة الدفاع الأمريكية، يوم أمس الاثنين، التعليق على المعلومات التي تم تداولها حول مناقشة عدد من الخطط المتعلقة بتوجيه ضربة عسكرية أمريكية للحكومة السورية بحجة استخدام الجيش السوري للأسلحة الكيميائية.

    صرح المتحدث باسم البنتاغون أدريان رانكلين لوكالة "سبوتنيك" بأن "البنتاغون بصورة عامة لا يناقش خططا مستقبلية بشأن هذا الأمر".

    وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية قد تحدثت، في وقت سابق، نقلا عن مصادر في الإدارة الأمريكية، بأن الحكومة تدرس عددا من الخيارات العسكرية

    التي ستتخذها الحكومة الأمريكية ضد الحكومة السورية.

    وفي هذا السياق، ذكرت الصحيفة بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ناقش في الأسبوع الماضي هذه الإجراءات مع كل من جون كيلي رئيس هيئة الأركان، وهربرت ماكماستر مستشار الأمن القومي،

    ورئيس البنتاغون جيم ماتيس.

    لينفي ممثل البنتاغون دانا وايت التقارير التي تحدثت عن مشاركة ماتيس في هذه الاجتماعات، كما ذكر مسؤول آخر رفيع المستوى من الإدارة الأمريكية بأن ماتيس عازم على القيام برد عسكري على التقارير التي تشير إلى استخدام الأسلحة الكيميائية.

    وذكر نفس المصدر بأن ترامب لم يوافق على القيام بعملية عسكرية أثناء الاجتماع وسيواصل المسؤولون مراقبة الوضع.

    وفي وقت سابق، أفيد بأن لجنة تحقيق دولية مستقلة تقوم بالتحقيق حول استخدام الحكومة السورية لأسلحة كيميائية في كل من الغوطة وإدلب.

    وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون قد وجه اتهامات مشابهة للحكومة السورية، أواخر يناير/كانون الثاني الماضي، كما ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية بأن روسيا تقوم بحماية الحكومة السورية بجميع الطرق.

    وردت وزارة الدفاع الروسية على الاتهامات الأمريكية بأن هذه الاتهامات تقوم على شائعات تنقلها شبكات التواصل الاجتماعي ولا يوجد أدلة على حقيقتها.

    انظر أيضا:

    نائب المندوب الروسي: فريق التحقيق في "كيميائي سوريا" لم يزر خان شيخون
    سوريا ترد على الاتهامات الفرنسية بخصوص كيميائي خان شيخون
    فيتو روسي ضد مشروع قرار يقضي بتمديد آلية عمل لجنة التحقيق حول كيميائي سوريا
    الكلمات الدلالية:
    الموقف الروسي من المبادرة الفرنسية الأمريكية حول الكيميائي السوري, ضربة عسكرية, استخدام الكيميائي, أخبار البنتاغون, البنتاغون, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook