15:55 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    تيريزا ماي

    ماي تعتزم الحديث في البرلمان الاثنين المقبل حول الضربة العسكرية في سوريا

    © REUTERS / HANDOUT
    العالم
    انسخ الرابط
    التحالف الثلاثي والتصعيد العسكري ضد سوريا (68)
    0 01

    أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي أنها تعتزم التوجه إلى البرلمان يوم الاثنين المقبل، للحديث حول الضربة العسكرية في سوريا.

     

    باريس- سبوتنيك. وقالت ماي، اليوم السبت، في مؤتمر صحفي "يوم الاثنين سأتحدث أمام البرلمان البريطاني لأجاوب على أسئلة النواب حول الضربة العسكرية في سوريا".

    وأضافت ماي: "نحن لا نتدخل بتاتا في حرب أهلية، في أول فرصة تتاح إلى سأتوجه أمام البرلمان وأشرح لهم القرار الذي اتخذناه".

    وتعرضت سوريا فجر اليوم السبت 14 أبريل/ نيسان إلى قصف صاروخي شنته وحدات القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، في وقت أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية، شملت إطلاق حوال 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.

    كما أكدت وزارة الدفاع الروسية، أن أكثر من 100 صاروخا مجنحا للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وصواريخ جو أرض استهدف منشآت عسكرية ومدنية في سوريا، وبأنه تم استهداف المنشآت السورية من قبل سفينتين أمريكيتين من البحر الأحمر وطائرات تكتيكية فوق البحر المتوسط وقاذفات "بي-1 بي" من منطقة التنف —السورية- الموجود بها قاعدة عسكرية أمريكية.

     

    الموضوع:
    التحالف الثلاثي والتصعيد العسكري ضد سوريا (68)

    انظر أيضا:

    برلماني سوري: العدوان الثلاثي على سوريا تقاضي ثمن الهجمات من بعض الدول العربية
    المشاهد الأولى من مركز البحوث في برزة بعد تعرضه لقصف "العدوان الثلاثي" (فيديو)
    تريزا ماي: ارتأينا القيام بعمل عسكري مع حلفائنا لوضع حد لمعاناة المدنيين في سوريا
    الدفاع الروسية: استخدمت الدول الغربية بضرب سوريا 103 صواريخ بما في ذلك "توماهوك"
    وحدات من قوى الأمن الداخلي السورية تدخل مدينة دوما بالغوطة الشرقية
    قطر تؤيد "العمليات العسكرية" ضد دمشق
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا وسوريا, العدوان الثلاثي, أخبار الحرب على سوريا, أخبار العدوان الثلاثي, أخبار الحرب في سوريا, أخبار بريطانيا, أخبار سوريا, العدوان على سوريا, الهجوم على سوريا, البرلمان البريطاني, تريزا ماي, بريطانيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik