07:07 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلنت شرطة قندهار، اليوم الاثنين 30 أبريل / نيسان، تعرض رتل للقوات الأجنبية في الولاية إلى هجوم، وذلك بعد فترة قليلة من هجوم مزدوج شهدته العاصمة كابول أودى بحياة 25 شخصا على الأقل.

    كابول — سبوتنيك. وقال المتحدث باسم شرطة قندهار لوكالة "سبوتنيك" إن 11 مدنيا قتلوا في الهجوم، بينهم أطفال، إضافة إلى إصابة 5 جنود رومانيين.

    واعتبر الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني، أن استهداف المدنيين والصحفيين جريمة لا تغتفر، وذلك في تعليقه على الهجومين الانتحاريين في كابول.

    ويعد الانفجار هو الثالث، الذي يضرب أفغانستان خلال ساعات.

    وتبنى تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤولية الهجوم المزدوج، الذي وقع في العاصمة الأفغانية كابول، وأودى ما لا يقل عن 25 شخصا بينهم صحفيون، بحسب موقع "خبرنامه" الخبري الإلكتروني الأفغاني، الذي أوضح أن عمليتين انتحاريتين ضربتا مقر الاستخبارات الأفغانية في مدينة كابول"، وأن تنظيم "داعش" الإرهابي تبنى الهجوم.

    انظر أيضا:

    كيف استطاعت حركة "طالبان" السيطرة على 60% من أفغانستان رغم تواجد قوات "الناتو"
    "داعش" يذبح طفلا يبلغ من العمر11 عاما في شمال أفغانستان
    مقتل 3 وإصابة 2 آخرين من "الهزارة" في هجوم جنوبي أفغانستان
    "داعش" يقطع رؤوس ثلاثة أشقاء في أفغانستان
    إصابة 5 مواطنين في انفجار في ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    قندهار, الشرطة الأفغانية, الرئاسة الأفغانية, تفجير انتحاري, أخبار أفغانستان اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook