08:36 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أفادت مصادر بأن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية "سي آي اي" كانت تحضر لعملية تهريب الطبيب الذي كشف عن مخبأ الإرهابي أسامة بن لادن، شكيل أفريدي، إلا أن المخابرات الباكستانية حالت دون ذلك.

    نيويورك — سبوتنيك. وقال المصدر لوكالة "ريا نوفوستي": "وكالة الاستخبارات المركزية كانت تخطط لإخراج الدكتور شكيل من سجن بيشاور عبر تنظيم عملية هروب، إلا أن الاستخبارات أفشلت هذه الخطة جراء قيام أحد السكان المحليين كان يعمل في ذات الوقت لصالح وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، بكشف المعلومات للجانب الباكستاني".

    فيما أكد مصدر آخر رفض الكشف عن اسمه لوكالة "نوفوستي" نفس المعلومات.

    من جهته، أشار المصدر الثاني إلى أن الولايات المتحدة سبق لها أن توجهت لباكستان بطلب تسليم أفريدي وأوضح أن "وكالات المخابرات تعمل على حماية مخبريها الذين تم كشفهم من أجل الحفاظ على مستوى الثقة —من قبل العملاء السريين الاخرين- ولذلك فقد توجهت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية بطلبات على المستوى الحكومي بتسليم أفريدي، وكان ذلك في رأس قائمة مطالب الرئيس ترامب لباكستان".

     كما أوضح المصدر أن الجانب الباكستاني كان قد رفض مبادلة أفريدي مقابل، عافية صديقي، العالمة الباكستانية المدانة بالهجوم على أفراد مكتب التحقيقات الفيدرالي والعسكريين الأمريكيين".

    انظر أيضا:

    ترامب وعد بالإفراج عنه... نقل طبيب بن لادن من السجن بعد أنباء عن خطة لتهريبه
    صحيفة: إغلاق قضية "رافعة الحرم" وتأييد براءة "بن لادن"
    حمزة بن لادن يدعو للإطاحة بالنظام الملكي السعودي
    من محتويات الحاسوب الشخصي لـ بن لادن: حلقات لـ"توم وجيري"
    مفاجأة وثائق بن لادن...هذا الأمير على "رادار الاغتيالات"
    الكلمات الدلالية:
    باكستان, وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية, المخابرات الباكستانية, تهريب, أخبار باكستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook