18:54 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت 25 أغسطس/ آب، إن التزام وإصرار جميع الأتراك هو الضمان اللازم لمواجهة الهجمات على اقتصاد تركيا.

    وأضاف في أول تصريحات له عن أزمة العملة التركية منذ أيام وفي بيان بمناسبة إحياء ذكرى معركة ملاذكرد عام 1071، نقلته وكالة "رويترز": "ونحن نواجه الهجمات على الاقتصاد التركي اليوم، فإن أكبر ضامن هو التزام وإصرار كل فرد من شعبنا للتمسك باستقلاله وأمته ومستقبله".

    وتابع "لا يمكن لأحد أن يحول دون تحقيق تركيا أهدافها لأعوام 2023 و2053 و2071".

    صارت قضية برانسون، القس المنحدر من ولاية نورث كارولاينا، والذي عاش في تركيا 20 عاما، أحد أبرز نقاط الخلاف بين واشنطن وأنقرة، وكانت سببا في تفاقم أزمة الليرة.

    وفقدت العملة التركية نحو 40% من قيمتها منذ بداية العام، بعدما ضاعف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الجمعة الماضي، الرسوم الجمركية على واردات الألمنيوم والصلب التركية، بعد أيام من فرض واشنطن عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين، متذرعة بعدم الإفراج عن القس الأمريكي أندرو برانسون الذي يحاكم في تركيا بتهمة تتعلق بالإرهاب.

    وردا على هذه الخطوة، دعا الرئيس التركي مواطني بلاده إلى دعم الليرة، واصفا العقوبات بأنها حرب اقتصادية، وهدد بالتخلي عن الدولار الأمريكي في التجارة مع دول أخرى.

    انظر أيضا:

    تنبؤات جديدة: أردوغان يطلب عفوا من دمشق وسوريون يغادرون مطارات ألمانية عديدة
    إسرائيل تمارس ضغوطا على أمريكا... وتحذير من لجوء أردوغان للنووي
    صحيفة تكشف كواليس صفقة "كاتم الأسرار" التي أفسدها أردوغان
    أردوغان: سنتحدى من يتآمرون على الاقتصاد
    إعادة انتخاب أردوغان رئيسا لحزب العدالة والتنمية
    أردوغان يعلن استعداد تركيا لحفر قناة "اسطنبول"
    أردوغان يكشف عزمه توسيع العمليات العسكرية على الحدود السورية
    كاتب إماراتي يتحدث عن "المصير المشترك"... وما ينتظر أردوغان وتميم
    الكلمات الدلالية:
    انهيار الليرة, أخبار ترامب, أخبار أردوغان, أخبار أمريكا, أخبار تركيا, الليرة التركية, سعر صرف الليرة, انخفاض الليرة, الرئاسة التركية, الحكومة التركية, البيت الأبيض, دونالد ترامب, رجب طيب أردوغان, تركيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook