04:04 19 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    مقاتلات إيرانية

    باحث: إيران تستطيع الرد على أي تهديد محتمل "على طريقة إسرائيل"

    © AFP 2019 / Atta Kenare
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30

    قال الدكتور، أحمد البرديني، الباحث في مركز الدراسات العربي، والخبير في الشأن الإيراني، إن إيران يحق لها أن ترد بكل قوة على أي مغامرة "قد" تستهدفها عسكريا، مثلما تفعل إسرائيل التي دائما ما تكون ضرباتها الخارجية وقائية.

    وأضاف البرديني، في تصريحات خاصة لـ "سبوتنيك"، اليوم الأحد، أن الفترة الماضية شهدت تهديدات، هي في الأصل وقائية أيضا، من جانب قادة عسكريين إيرانيين، جميعهم يؤكدون جاهزية الجيش الإيراني لصد أي هجوم محتمل على أراضيهم، وأيضا يؤكدون قدرتهم على الرد بضربات موجعة.

    وتابع: "إيران تعيش داخليا الأن تحت ضغوط اقتصادية، فرغم أن العقوبات الأمريكية لم تتسبب بعد في تأثيرات سلبية على طهران، فإن هناك مخاوف من حدوث هزة اقتصادية كبيرة، تعيد للأذهان أجواء عدة سنوات مضت، اضطرت فيها الدولة للتقشف لتتمكن من تجاوز المحنات المتتابعة".

    وأوضح أن كثيرون يستبعدون وقوع هجمات عسكرية ضد إيران في الوقت الحالي، وهؤلاء لديهم وجهة نظر يمكن احترامها، فقط إذا وضعنا جانبا وجود مجموعة من التحالفات، سواء التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، وتحالف آخر تقوده أمريكا في سوريا، وكل هؤلاء يرفضون التواجد الإيراني في هذه المنطقة.

    ولفت الخبير في الشأن الإيراني، إلى أن هناك حالة من الترقب يعيشها الجيش الإيراني، البعض قد يفسرون هذه الجاهزية بأنها تأتي من باب الترقب الدائم وحالة الجاهزية التي يجب أن تكون عليها جميع الجيوش، ولكن بالتأكيد لن يخلو الأمر من معلومات بشأن وجود مخططات غربية أو من جانب دول خليجية، لانتهاز أول فرصة ارتباك داخلية لتحريك الجيوش ضد إيران.

    وشدد البرديني على أن إعلان إيران، مؤخرا، عزمها على تزويد سوريا بطائرات حربية حديثة من إنتاجها، ومنظومات دفاعية جوية، من شأنه أن يزيد من حالة العداء، وتحديدا السعودية والأمريكية، ضد طهران، ولكنه في الوقت نفسه يعد مؤشرا على تمتع القوات المسلحة الإيرانية بقوة تستطيع أن تمد بها الغير، وهذا أمر في الحسابات العسكرية له وزن كبير.

    وتعتزم إيران تزويد الجيش السوري بمقاتلات ومنظومات دفاع جوية، وبحسب موقع "بوليت روس"، فإن إيران سترسل مقاتلات "كوثر" ومنظومة الدفاع الجوية "بافار-373"، وهي نظيرة منظومة الدفاع الروسية "إس-300"، ولم تعرف بعد بالضبط تواريخ التسليم وعدد الأسلحة التي ستحصل عليها سوريا.

    يذكر أنه في الأسبوع الماضي، زار وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، سوريا والتقى هناك بنظيره، علي عبد الله أيوب، وكذلك اجتمع مع الرئيس السوري، بشار الأسد، وتم التوقيع على اتفاقية حول التعاون العسكري التقني.

    وعرضت إيران يوم 21 أغسطس/ أب، إمكانيات مقاتلة "كوثر" العسكرية، وهي تنتمي إلى الجيل الرابع من الطائرات الحربية النفاثة، ومجهزة بنظام حساب باليستي، وبرادار متعدد المهام، وهذه هي أول طائرة يتم تطويرها وتصنيعها بالكامل على أراضي إيران.

    انظر أيضا:

    محتجون في البصرة يقطعون طريق منفذ الشلامجة الحدودي مع إيران (فيديو)
    "بافار" و"كوثر"...إيران ترسل طائرات ودفاع جوي إلى سوريا
    وزير بريطاني يؤكد التزام لندن باتفاق إيران النووي
    إيران ترد على الإدعاءات حول إرسالها صواريخ باليستية إلى العراق
    إيران تعلن بدء مشروع بحري عملاق
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الإيراني, الجيش السوري, أمير حاتمي, العماد علي عبد ألله أيوب, بشار الأسد, إيران, إسرائيل, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik