13:52 16 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

    أوشاكوف: بوتين وآبي يبحثان معاهدة السلام خلال المنتدى الاقتصادي الشرقي

    © Sputnik . Alexei Druzhinin
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي، أن الرئيس فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، سيبحثان معاهدة السلام والأوضاع في شبه الجزيرة الكورية، وسيعتمدان حزمة من الوثائق بين البلدين، خلال لقائهما المرتقب على هامش المنتدى الاقتصادي الشرقي.

    موسكو — سبوتنيك. وقال أوشاكوف في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء: "في البداية سيعقد اجتماع ضمن تشكيلة ضيقة، تفترض صيغة "وجها لوجه"، يتلوها مفاوضات بتشكيلة الوفدين، كما ستكون خلال غداء العمل، فعالية لتوقيع وثائق مشتركة وبيانات مشتركة للإعلام، لكن وبطلب من الجانب الياباني، دون توجيه أسئلة".

    وأضاف بأن بوتين وآبي سيبحثان "مختلف قضايا الأجندة الثنائية"، وبالطبع سيتطرق الزعيمان إلى مسألة معاهدة السلام، ونحن ننطلق من أن توقيع معاهدة السلام يتطلب أجواء ملائمة من الثقة والتعاون، وذلك بدوره يتطلب مواصلة تنمية الاتصالات الثنائية والتعاون في مختلف الاتجاهات، وسيتم بحث النشاط المشترك في جزر كوريل، وهنا سيجري الاتفاق على خارطة طريق، ترتبط بتنفيذ مشاريع في خمسة مجالات.
    وأكد أوشاكوف أن الزعيمين سيتطرقان أيضا لبحث الوضع في شبه الجزيرة الكورية وفي منطقة آسيا والمحيط الهادئ عموما.
    وأشار مساعد الرئيس الروسي إلى أنه قبل محادثات بوتين وآبي، من المخطط أن يقوم بوتين وآبي معا بزيارة لمصنع شركة "مازدا" للسيارات في فلاديفوستوك.

    وتتوقع موسكو أن يقوم الجانب الياباني خلال اللقاء بتأكيد دعوته للرئيس بوتين لزيارة اليابان في 2019.
    وجدير بالذكر أنه في الفترة من 11 إلى 13 سبتمبر الجاري، سينعقد المنتدى الاقتصادي الشرقي في جامعة الشرق الأقصى الفدرالية، بهدف توسيع التعاون الدولي في تنمية الشرق الأقصى الروسي وفي منطقة آسيا والمحيط الهادئ عموما.
    يذكر أن العلاقات بين روسيا اليابان، تتطور بشكل ملحوظ، رغم قضية الجزر التي تعكر صفو هذه العلاقات، حيث تدعي طوكيو ملكيتها لجزر الكوريل الجنوبية الأربع، وهي جزر (إيتوروب، كوناشير، شيكوتان وهابوماي)، وذلك وفق اتفاق التجارة الثنائية المبرم بشأن الحدود عام 1855، وقد جعلت طوكيو من عودة الجزر الأربع، أحد شروط معاهدة السلام مع روسيا، التي لم توقع منذ الحرب العالمية الثانية، لكن موقف موسكو يتمثل بأن جزر كوريل الجنوبية، أصبحت في حقيقة الأمر جزءاً من الاتحاد السوفياتي السابق، منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وأن السيادة الروسية عليها مسجلة ضمن مواثيق القانون الدولي، بحيث لا يمكن لأحد التشكيك في صحتها نهائيا.    

    انظر أيضا:

    روسيا: لم نستلم احتجاجا من اليابان بشأن التدريبات على جزيرة إيتوروب
    لاعبو منتخب اليابان وجماهيره يودعون مونديال روسيا بتصرف يثير إعجاب العالم (صور+فيديو)
    ما هي الصواريخ الأمريكية التي تحذر روسيا من نشرها في اليابان (فيديو وصور)
    اليابان تأمل في تعاون أوثق مع روسيا في نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية
    اليابان والولايات المتحدة تناقشان زيارة وزير الدفاع الياباني إلى روسيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, المنتدى الاقتصادي الشرقي, فلاديمير بوتين, شينزو آبي, اليابان, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik