19:07 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    المشتبه بهما في قضية تسميم سكريبال، ألكسندر بيتروف وروسلان بوشيروف

    الخارجية البريطانية تعلق على اعترافات بيتروف وبوشيروف حول قضية سكريبال

    © Photo / Capture d'écran/ RT
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    أعلنت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم الخميس 13 أيلول/سبتمبر، أنها تعتبر المقابلة التي أجرتها رئيسة تحرير وكالة "سبوتنيك" وقناة "آر تي" مع المشتبه بهما في قضية سكريبال، ألكسندر بيتروف وروسلان بوشيروف، مثالا آخر لـ"الكذب والتضليل" من قبل روسيا، مؤكدة أن المشتبه بهما في قضية سالزبوري، ضابطان في الاستخبارات العسكرية

    لندن — سبوتنيك. وأكد ممثل الوزارة لوكالة "سبوتنيك": "الشرطة والنيابة العامة الملكية حددا هذين الشخصين كمشتبهين بهما رئيسيين في سالزبوري، ومن الواضح للحكومة أن هذين الشخصين ضابطان في مديرية المخابرات الرئيسية الروسية، وأنهما استخدما مادة سامة للغاية في شوارع بلدنا".

    وتابع: "لقد دعونا روسيا مرارا لتفسير ما حدث في آذار/مارس في سالزبوري — وكما نرى فإنهم ردوا عبر العمل على تضليل القضية والكذب".

    وكانت النيابة العامة البريطانية قد وجهت الاتهام لاثنين من المواطنين الروس، هما ألكسندر بيتروف وروسلان بوشيروف، يوم 5 أيلول/سبتمبر، موجهة إليهما أربع تهم، من بينها محاولة اغتيال وقتل "سكريبال" والشرطي البريطاني نيك بيل. وتؤكد رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أن المشتبه بهما يعملان لصالح الاستخبارات الروسية.

    وقالت الخارجية الروسية في تعليقها على الأمر، إن الأسماء والصورة المنشورة للمتهمين الروسيين لا تعني شيئا، وأن التحقيق في مثل هذه الجرائم يتطلب تحليلا دقيقا وتعاونا مكثفا بين وكالات إنفاذ القانون بالبلدين. ويعتزم مكتب المدعي العام التعاون مع وكالات إنفاذ القانون البريطانية في هذه الحالة، ويعول على تلقي الدليل على التورط المحتمل للمواطنين الروسيين.    

    انظر أيضا:

    المشتبه بهما في قضية سكريبال: لولا دعوة الرئيس بوتين لما تحدثنا للإعلام
    بوتين حول المشتبه بهما في "قضية سكريبال": نحن نعلم من هما... لقد وجدناهما
    نيبينزيا: انتظرنا شيئا جديدا بشأن قضية سكريبال ولكننا لم نسمع سوى الأكاذيب
    الكلمات الدلالية:
    قضية سالزبوري, قضية سكريبال, بريطانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik