00:40 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    وزير الدفاع الصيني وي فينغ خه

    وزير الدفاع الصيني: الجيش الصيني يلتزم دائما بالطرق السلمية للتنمية

    GRIGORIY SISOEV
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    أعلن وزير الدفاع الصيني، وي فينغ، اليوم الخميس، أن الجيش الصيني يلتزم دائما بالطرق السلمية للتنمية ولن يصبح تهديدا للآخرين، ولن ينخرط في سباق تسلح أو توسعا عسكريا.

    بكين — سبوتنيك. وقال الوزير الصيني خلال مراسم افتتاح منتدى شيانغشان الدولي الثامن للأمن في بكين: "إن الهدف الاستراتيجي للتطوير العسكري لدينا ثابت، فقد كان واضحا وشفافا دائما. الجيش الصيني يلتزم دائما بالطرق السلمية للتنمية، نحن في الصين نحب ونقدر السلام، وبالتالي أصبح المسار السلمي للتنمية سياسة حكومتنا".

    وشدد وزير الدفاع الصيني على أن "الجيش الصيني لن يصبح تهديدا لبلدان أخرى أبدا، بغض النظر عن مستوى تطورنا، ولن نناضل من أجل الهيمنة، ولن نشارك في التوسع العسكري وسباق التسلح".

    وأضاف فينغ: "الصين تعارض عقلية الحرب الباردة وسباق التسلح وأنانية بعض الدول، وتعتزم الصين التمسك بالانفتاح والشمولية وليس المواجهة والتحالفات".

    وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن  يوم 20 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أنه سينسحب من معاهدة الصواريخ النووية متوسطة وقصيرة المدى، الموقعة مع روسيا.

    اعتبرت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية أن خروج واشنطن المحتمل، من معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى سيكون كابوسا للصين.

    وقالت المجلة في تقرير لها، أمس الاثنين 22 أكتوبر، إن خروج واشنطن من الاتفاقية سيكون كابوس الصين الجديد، مشيرة إلى أن ذلك سيمكن الجيش الأمريكي من منافسة الصين في بناء قدرات صاروخية، كانت محظورة، وفقا للاتفاقية.

     

     

    انظر أيضا:

    الانسحاب من معاهدة "الصواريخ النووية"... كابوس يهدد الصين
    الصين تفتتح أطول جسر بحري في العالم (فيديو)
    زلزال بقوة 5.6 درجة يضرب الصين
    الصين: انسحاب واشنطن من معاهدة الحد من الصواريخ خطأ واضح
    مظاهرات في تايوان للمطالبة بالاستقلال عن الصين
    شويغو يصل إلى الصين للمشاركة في أعمال لجنة التعاون العسكري المشتركة
    قطر توقع اتفاقية ضخمة مع الصين
    ترامب: الصين أكثر خطورة من روسيا على الولايات المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik